التربية الإيجابية .. أول برامج «جستن» بالمنطقة

التربية الإيجابية .. أول برامج «جستن» بالمنطقة

الخميس ٢٠ / ٠٢ / ٢٠٢٠
أطلقت الجمعية السعودية للعلوم التربوية والنفسية «جستن» فرع المنطقة الشرقية مساء أمس الأول أول برامجها وأنشطتها بالمنطقة، والتي استهلته بمحاضرة لأحد الأكاديميين د. خالد الحليبي والتي جاءت بعنوان «إدارة المشاعر والتربية الإيجابية»، وذلك بحضور المدير التنفيذي لفرع الجمعية بالمنطقة د. ناصر الشلعان، ونائبه د. سامي العتيبي، وأعضاء وعضوات الجمعية وبمشاركة عدد من منسوبي ومنسوبات تعليم المنطقة بمقر المكتبة العامة بالدمام.

وقد رحب د. الشلعان، خلال اللقاء بالضيف د. الحليبي وأعضاء الجمعية، منوها إلى أهمية وجود مثل هذه الجمعيات باعتبارها تشكل رافدا من أهم الروافد التي تثري الحياة العلمية في مختلف المجتمعات، وأضاف: تركز الجمعية السعودية للعلوم التربوية والنفسية «جستن» اهتمامها على تنمية الفكر العلمي والنمو المهني المستمر في مجال تخصصاتها وتحقيق التواصل العلمي للأعضاء، إضافة إلى إسهامها في تقديم المشورة العلمية وإجراء الدراسات والأبحاث المتخصصة التي تثري المكتبة التربوية.


ووقف د. الحليبي، خلال المحاضرة التي قدمها على حزمة من المحاور العلمية التي تعنى بإدارة المشاعر والتربية الإيجابية، ومنها: وقوفه على تعريف الذكاء الوجداني والانفعالات والعواطف التي ورد ذكرها في القرآن الكريم والسنة النبوية، كذلك تسليطه الضوء على عملية التفكير واتخاذ القرارات، إضافة لاستعراضه لـ 5 عناصر تعنى بالذكاء العاطفي وطريقة دمجها بالمواضيع المختلفة، وصولا لوقوفه على مكونات الذكاء الوجداني ، كما دعا د. الحليبي خلال محاضرته إلى أهمية التحلي بالمرونة في العلاقات الإنسانية، خصوصا تلك التي تربط أعضاء الأسرة الواحدة وبين المعلم وطلابه.
المزيد من المقالات
x