شراكة مجتمعية بين جامعة الإمام عبدالرحمن وبلدي الشرقية

شراكة مجتمعية بين جامعة الإمام عبدالرحمن وبلدي الشرقية

الخميس ٢٠ / ٠٢ / ٢٠٢٠
وقع وكيل جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل للدراسات والتطوير وخدمة المجتمع د. عبدالله القاضي اتفاقية شراكة إستراتيجية بين الجامعة والمجلس البلدي لأمانة المنطقة الشرقية، ومثل المجلس البلدي رئيس المجلس عبدالهادي الشمري بحضور عدد من عمداء الكليات المعنية في الاتفاقية وعدد من أعضاء المجلس وذلك صباح أمس في المدينة الجامعية.

وأكد د. القاضي أن هذه الاتفاقية تأتي ضمن أعمال الشراكة المجتمعية التي توقعها الجامعة على مستويات وقطاعات مختلفة، مضيفا: إن مجالات التعاون جاءت لتحديد التحديات ومعوقات العمل والقضايا المطروحة لتقديم خدمات بلدية أفضل على مستوى حاضرة الدمام وتقديم الاستشارات والدعم الفني للمجلس البلدي، وأن يسهم الطرفان في خدمة المجتمع المحلي من خلال الدعم المقدم لسكان حاضرة الدمام، وتقديم استشارات فنية وآراء ودراسات تتعلق بأعمال واختصاص المجلس البلدي، وتدريب وتأهيل أعضاء ومنسوبي المجلس البلدي في الجوانب الفنية والإدارية، واستفادة الجامعة من الفرص الاستثمارية المتوفرة في أمانة المنطقة الشرقية بما يتماشى مع أهدافه وينوع مصادر دخله، ومشاركة الطلبة في الحملات من منطلق خدمة المجتمع وتشكيل لجنة استشارية من أساتذة الجامعة في الاختصاصات ذات العلاقة بمشاركة الكليات المستهدفة في الاتفاقية، وهي كلية العمارة والتخطيط وكلية الهندسة وكلية التصاميم وكلية الصحة العامة وكلية إدارة الأعمال وكلية الحاسب وتقنية المعلومات.


من جانبه أوضح الشمري أن لجان المجلس ستتعاون مع الكليات المعنية في الاتفاقية، سواء في الطرق أو المختبرات أو إدارة الحاسب الآلي والتي نحتاجها في تطوير أمانة المجلس البلدي لكي ننفذ خارطة طريق لإنهاء كافة الإشكاليات بطريقة علمية على أسس صحيحة وسوف تعتمد في جلسة المجلس البلدي القادمة.

وأضاف: إن اللجنة الفنية بالمجلس ستبحث مع عمادة الجودة والاعتماد الأكاديمي مشاكل الحفر أو المطبات التي تشكل عائقا لأهالي حاضرة الدمام، وإن شاء الله سنرى ثمار هذه الاتفاقية في القريب العاجل.
المزيد من المقالات
x