الحل في اليمن سياسي.. الجبير: لا تواصل سري مع إيران

التحالف يؤكد التعامل بحزم مع محاولة تقويض أمن المهرة

الحل في اليمن سياسي.. الجبير: لا تواصل سري مع إيران

نفى وزير الدولة للشؤون الخارجية عادل الجبير، أمس، وجود أي قنوات تواصل سرية بين المملكة وإيران، مؤكدا أن موقفها توضحه في العلن، وهو مطالبة طهران باحترام الأعراف الدولية، مجددا التأكيد على دعم مهمة المبعوث الأممي مارتن غريفث من أجل التوصل لتسوية سياسية في اليمن، وأهمية فتح ممر إنساني لإيصال المساعدات.

من جهته، أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، دعمه لجهود الحكومة اليمنية، مشددا على عدم التسامح مع محاولات تقويض الأمن في محافظة المهرة اليمنية.


» دعم الميليشيات

وأضاف الجبير أثناء مباحثاته مع وزيرة خارجية النرويج، إيني إريكسون، في الرياض: «لا توجد قنوات تواصل خلفية مع إيران، موقفنا من إيران واضح جدا، نحن نقوله في العلن، نريد إيران أن تلتزم بالأعراف الدولية والقانون الدولي، ومبدأ احترام سيادة الدول الأخرى، وأن تتوقف عن دعم الإرهاب وتوفير صواريخ باليستية للإرهابيين، وأيضا الالتزام بحسن الجوار في الخليج، لذا على إيران أن تغير سلوكها لو أرادت أن تتعامل بطريقة طبيعية مع العالم، والرسالة التي أرسلناها علنية وليست عبر قنوات تواصل خلفية هي تغيير السياسة والالتزام بالنظام الدولي».

وبحث الجبير سبل توفير المساعدات الإنسانية لليمن مع وزيرة خارجية النرويج، وقال: إنه تم التأكيد مع أوسلو على دعم مهمة الأمم المتحدة للتوصل لتسوية سياسية للأزمة هناك.

» المساعدات الإنسانية

وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية: «بخصوص اليمن ناقشنا أهمية توفير المساعدات الإنسانية، السعودية والنرويج من أكبر الدول الداعمة لليمن، كما ناقشنا دعم مهمة المبعوث الأممي مارتن غريفث من أجل التوصل لتسوية سياسية، وناقشنا أهمية فتح ممر إنساني لإيصال المساعدات، كما تبادلنا وجهات النظر حول ما يمكن فعله لدعم الحل السياسي في اليمن».

» أمن المهرة

من جانب آخر، صرح المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي، بأن محاولات جماعات الجريمة المنظمة والتهريب بمحافظة المهرة، تشكل خطرا أمنيا حقيقيا، يقوض جهود الحكومة اليمنية الشرعية في فرض الأمن والاستقرار بالمحافظة.

وأوضح العقيد المالكي أن بعض الشخصيات المعروفة بالمحافظة والمتزعمة لجماعات الجريمة المنظمة والتهريب، حاولت يوم الإثنين الماضي، تعطيل جهود الأجهزة الأمنية الحكومية بوقف وضبط عمليات التهريب بالمحافظة، وسعت لتسهيل هذه العمليات باستخدام العنف والقوة المميتة باستهداف الوحدات الأمنية وقوات التحالف؛ للمحافظة على مصالحها التخريبية.

» اتخاذ إجراءات

وأفاد المالكي بأن ذلك أدى لوقوع بعض الإصابات بمنسوبي الأجهزة الأمنية من الحكومة الشرعية والإضرار بالأمن العام ومصالح المواطنين، ما أجبر الأجهزة الأمنية وقوات التحالف على اتخاذ وتنفيذ الإجراءات المناسبة، وبحسب ما يقتضيه الموقف للدفاع عن النفس والمحافظة على الأمن. وقد أسفرت العملية عن ضبط العديد من الأسلحة بحوزة المنفذين.

وبين العقيد المالكي أن قيادة القوات المشتركة للتحالف، تدعم جهود الحكومة اليمنية الشرعية للتصدي لمثل هذه الأعمال الخارجة عن القانون.

وشدد على أنه لن يكون هناك أي تسامح لمحاولات تقويض الأمن والاستقرار وجهود الحكومة اليمنية الشرعية والتحالف في الحد من عمليات التهريب ونشاطات جماعات الجريمة المنظمة.
المزيد من المقالات
x