«الاقتصادي والاجتماعي» يرفع «الملف الاقتصادي» لـ«العربي الإفريقي»

«الاقتصادي والاجتماعي» يرفع «الملف الاقتصادي» لـ«العربي الإفريقي»

الأربعاء ١٩ / ٠٢ / ٢٠٢٠


وافق المجلس الاقتصادي والاجتماعي في دورته غير العادية التي عقدت اليوم، على مستوى كبار المسؤولين بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية على المشروع المقترح من الجانب العربي للملف الاقتصادي المرفوع للاجتماع المشترك الثاني لوزراء الاقتصاد والتجارة والمالية العرب والأفارقة للقمة العربية – الإفريقية في دورتها الخامسة المقررة في الرياض 2020م.


وكلف المجلس الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالتنسيق مع مفوضية الاتحاد الإفريقي بشأن مشروع "الملف الاقتصادي"، وقرر تعميم آخر صيغة لمشروع خطة العمل العربية – الإفريقية (الجوانب الاقتصادية) على الدول العربية ونقاط اتصال المجلس الاقتصادي والاجتماعي للإحاطة علما بها.

ووافق المجلس على رفع التوصيات بشأن مشروع الملف الاقتصادي إلى الاجتماع المشترك الثاني لوزراء الاقتصادية والتجارة والمالية العرب والأفارقة وهي : تقرير الأنشطة المشترك للأمين العام لجامعة الدول العربية ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي حول متابعة تنفيذ قرارات القمة العربية – الإفريقية في دورتها الرابعة مالابو 2016م (الجوانب الاقتصادية ) ويتضمن الإحاطة علما بالمسودة الأولية لتقرير الأنشطة المشترك للأمين العام لجامعة الدول العربية ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي حول متابعة تنفيذ قرارات القمة العربية –الإفريقية في دورتها الرابعة مالابو 2016 (الجوانب الاقتصادية)، ويؤكد على أهمية تعزيز مجالات التعاون العربي – الإفريقي في النواحي الاقتصادية والتنموية وخاصة الملكية الفكرية والبيئة والأرصاد الجوية، ويكلف الأمانة العامة للجامعة العربية ومفوضية الاتحاد الإفريقي برفع النظام الأساسي للصندوق الإفريقي – العربي المشترك للحد من مخاطر الكوارث غلى القمة العربية - الإفريقية الخامسة للاعتماد بعد استكمال الإجراءات اللازمة من كلا الجانبين.

وحول المنتدى الاقتصادي العربي - الإفريقي، رحب مشروع القرار بعقد المنتدى الاقتصادي العربي الإفريقي الرابع على هامش اجتماعات القمة العربية الإفريقية الخامسة بمدينة الرياض.

وفيما يتعلق بالتحضيرات الجارية للمعرض التجاري العربي- الإفريقي، رحب مشروع القرار بعقد المعرض التجاري العربي - الإفريقي في دورته الثامنة في دولة توجو خلال عام 2020م، داعيًا اتحاد الغرف العربية ونظرائهم من الجانب الإفريقي، واتحادات رجال الأعمال والمستثمرين العرب والأفارقة إلى المشاركة بفعالية في المعرض التجاري.
المزيد من المقالات
x