رئيس «الشورى» يبحث دعم العلاقات مع ألبانيا

رئيس «الشورى» يبحث دعم العلاقات مع ألبانيا

الثلاثاء ١٨ / ٠٢ / ٢٠٢٠
بحث رئيس مجلس الشورى الشيخ د. عبدالله آل الشيخ تعزيز العلاقات الثنائية بين المملكة العربية السعودية وجمهورية ألبانيا، في كافة المجالات لاسيما البرلمانية بين مجلس الشورى والبرلمان الألباني.

وأكد رئيس مجلس الشورى خلال جلسة مباحثات رسمية في مقر المجلس بالرياض أمس مع رئيس البرلمان الألباني غواموز روتشي، والوفد المرافق له، على أهمية عمل لجنتي الصداقة البرلمانية السعودية - الألبانية في تعزيز أواصر العلاقة بين البلدين، وزيادة مجالات التعاون البرلماني المشترك بين مجلس الشورى والبرلمان الألباني.


وأشار إلى أهمية دور المجلس والبرلمان الألباني في فتح آفاق جديدة للتعاون بين البلدين في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والسياحية، وفي تذليل الصعوبات التي تواجه تنمية العلاقات بين الجانبين وتشجيع رجال الأعمال على الاستثمار في كلا البلدين.

وقدم رئيس البرلمان الألباني شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- على مواقف المملكة المشرفة دائمًا مع بلاده، خصوصًا الدعم والمساعدة التي قدمتها المملكة بكافة السبل والوسائل؛ لإعادة إعمار الأجزاء المتضررة من الزلزال الأخير في ألبانيا. وأشاد بما تشهده المملكة من قفزات تنموية شاملة مشيدا بأهداف رؤية المملكة 2030 الطموحة.

وأشار إلى أن المملكة حكومة وشعبا تعد قريبة جدا من الحكومة والشعب الألباني، وأن لها مكانة خاصة في قلوب الألبانيين، كما أكد حرص بلاده على العمل المشترك بين البلدين لتذليل الصعوبات ومواجهة التحديات للوصول للمستوى المأمول للعلاقات الثنائية بين البلدين، وضمان استمرارها وتطورها. كما عبر عن تطلع بلاده لفتح خط طيران مباشر بين عاصمتي البلدين لتنشيط السياحة في ألبانيا. وتطرقت جلسة المباحثات إلى مناقشة عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين، حيث أكد الجانبان على حرصهما الدائم في مكافحة الإرهاب ونبذ التطرف في المنطقة والعالم أجمع والحد من محاولات إيران التدخل في شؤون دول المنطقة.
المزيد من المقالات
x