سعوديون وأمريكيون وأوروبيون يناقشون الطب العسكري الحديث

سعوديون وأمريكيون وأوروبيون يناقشون الطب العسكري الحديث

الثلاثاء ١٨ / ٠٢ / ٢٠٢٠
افتتح رئيس هيئة الأركان العامة الفريق الأول الركن فياض الرويلي، بحضور سمو قائد القوات المشتركة ونائب رئيس هيئة الأركان العامة وقادة أفرع القوات المسلحة أمس، فعاليات «المؤتمر الدولي الأول للطب العسكري» و«مؤتمر الجمعية السعودية لطب العناية الحرجة الحادي عشر»، الذي يُعقد بمشاركة الجمعية الأوروبية للعناية المركزة والجمعية الأمريكية للعناية الحرجة بجامعة الفيصل بمدينة الرياض، وبتنظيم من الإدارة العامة للخدمات الطبية العسكرية.

وأوضح مدير عام الإدارة العامة للخدمات الطبية العسكرية العميد الطبيب ياسر مندورة، أن المؤتمر سيكون ولادة للمفهوم الحديث للطب العسكري في وزارة الدفاع بالمملكة بمعايير عالمية في ثلاثة محاور رئيسية هي طب الميدان، وطب الطيران وطب الأعمال والطب البحري، بالإضافة إلى التخصصات المساعدة في الإخلاء الطبي العسكري والدفاع ضد أسلحة التدمير الشامل ضمن إستراتيجية دفاع وطني مشترك. ويشارك في المؤتمر الخدمات الطبية في وزارة الداخلية ووزارة الحرس الوطني ووزارة الصحة وهيئة الهلال الأحمر السعودي، إضافة إلى المركز السعودي لسلامة المرضى وجامعات عالمية ومحلية، بحضور ضيوف للمؤتمر من الخدمات الطبية العسكرية في الإمارات والبحرين والكويت وعمان والأردن ومصر والسودان وتونس.
المزيد من المقالات
x