أمير الشرقية يؤكد ضرورة إقامة مشاريع توفر عائدا اقتصاديا واجتماعيا

شدد على اجتذاب الاستثمارات المحلية والعالمية لقطاعي الصناعة والتعدين

أمير الشرقية يؤكد ضرورة إقامة مشاريع توفر عائدا اقتصاديا واجتماعيا

الثلاثاء ١٨ / ٠٢ / ٢٠٢٠
أكد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، أهمية دعم وتحفيز المستثمرين في القطاع الصناعي، والعمل على اجتذاب الاستثمارات المحلية والعالمية لقطاعي الصناعة والتعدين، وهيكلة إجراءات الترخيص بما يضمن سرعتها ومنحها للجهات التي تقدم قيمة مضافة للقطاع، والحرص على إقامة المشروعات التي توفر عائدا اقتصاديا واجتماعيا.

جاء ذلك خلال استقبال سموه بمكتبه بديوان الإمارة أمس، وزير الصناعة والثروة المعدنية بندر الخريف، وعددا من قيادات الوزارة.


ونوه سموه بما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد -يحفظهما الله- من دعم واهتمام للقطاع الصناعي وللثروة المعدنية، باعتبارهما ركيزة أساسية من ركائز تحقيق رؤية المملكة 2030، مبينا أن الله حبا المملكة بثروة معدنية، سعت القيادة الرشيدة -أعزها الله- لاستثمارها الاستثمار الأمثل، وعملت على بناء مشروعات التعدين لتسهم في زيادة الناتج المحلي وتوفير الفرص الوظيفية لأبناء المملكة، مؤكدا أن الشرقية مهد الصناعة في المملكة، وشهدت انطلاقة القطاع الصناعي، وأسهمت الشركات العاملة في المنطقة في تطوير وتنمية القطاع الصناعي، مشيرا إلى أن الفرص ما زالت واعدة ومحفزة في هذا القطاع، سواء على مستوى المملكة أو المنطقة، متمنيا سموه للوزارة ومنسوبيها التوفيق.

واطلع سموه على نبذة عن إستراتيجية الوزارة في قطاعي الصناعة والتعدين، وبعض المشروعات التي تعمل عليها بالشراكة مع الجهات المعنية.

من جانبه، عبر وزير الصناعة والثروة المعدنية بندر الخريف، عن شكره وتقديره لسمو أمير المنطقة الشرقية على ما تفضل به من توجيهات كريمة، ودعمه المتواصل لقطاع الصناعة والثروة المعدنية، مبينا أن الوزارة تعمل وبدعم كريم من القيادة الرشيدة -أعزها الله- لتطوير قطاعي الصناعة والثروة المعدنية، وفق مستهدفات رؤية المملكة 2030، والإستراتيجيات التي رسمتها الوزارة بالتعاون مع الجهات المعنية، مؤكدا حرص الوزارة على الالتقاء بالمستثمرين في القطاع الصناعي، ودعم المبادرات التي تعزز المحتوى المحلي.
المزيد من المقالات
x