تأهيل 120 ممارسا صحيا في «الخثرات الوريدية»

تأهيل 120 ممارسا صحيا في «الخثرات الوريدية»

الاحد ١٦ / ٠٢ / ٢٠٢٠
نفذت وزارة الصحة أمس، دورة علمية متخصصة ومعتمدة لتدريب وتأهيل 120 ممارسا صحيا من فئات (الأطباء، التمريض والصيادلة)، وذلك ضمن برنامج تطوير أساليب الوقاية والعلاج والتوعية بأمراض تخثر الدم للممارسين الصحيين الثاني.

ويهدف البرنامج إلى بناء قدرات من الكفاءات الطبية، تستطيع أن تعمل في المستشفيات لنشر الوعي وتحسين مخرجات الوقاية من الخثرات الوريدية لجميع المرضى المنومين، كما يعد رافدا مهما لدعم تحقيق هدف تحسين جودة وكفاءة الخدمات الصحية في المنشآت الصحية؛ نظرا لأن مخرجات البرنامج تساعد في رفع مستوى الالتزام بمعايير الوقاية الطبية عند الأطباء، وبالتالي خفض نسبة الإصابة بالخثرات الوريدية، مما ينعكس إيجابا على تخفيف المضاعفات الطبية بسبب الإجراءات الطبية أثناء تنويم المريض، وكذلك خفض مدة بقاء المريض داخل المستشفى، وهو ما يسهم -بإذن الله- في حماية المرضى وخفض الأعباء المالية للتكلفة العلاجية.


يذكر أن اللجنة العلمية للبرنامج قامت بالتعاون مع كلية الطب بجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، وبمشاركة مختصين دوليين بإعداد المحتوى العلمي الذي يتوافق مع أهداف الوقاية والعلاج والتوعية بأمراض تخثر الدم.
المزيد من المقالات
x