يتزعم عصابة «قوارض» لابتزاز الفنادق

يتزعم عصابة «قوارض» لابتزاز الفنادق

الاحد ١٦ / ٠٢ / ٢٠٢٠
يواجه الأمريكي ريان سنتيل ستيت، من ولاية يوتا الأمريكية، تهما جنائية منها الخداع بعد ضبطه متلبسا باستخدام القوارض، مثل الفئران، للحصول على إقامة فندقية مجانية.

واعترف ستيت، «37 عاما» بإطلاق قوارض في 3 فنادق مختلفة على الأقل؛ من أجل تقديم شكوى بشأن المخلوقات المزعجة، والحصول على تعويض بغرفة مجانية.


وأوضح تقرير لقناة «كاي يو تي في»، أن ستيت يحجز غرفا فندقية، ثم يطلق القوارض بمجرد وصوله، ويقوم بعدها بالاتصال بموظفي الفندق ويشكو من انعدام النظافة، ويشير إلى فضلات القوارض وفي بعض الحالات إلى القوارض نفسها، إلا أنه وقع في قبضة الشرطة بعد اتصال مسؤول بأحد الفنادق وأبلغهم أنه وقع ضحية خداع الرجل، بعد قراءة القصة على صفحات وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي، موضحا أن ستيت و«عصابته من القوارض» تسببت في إلحاق أضرار في العديد من غرف الفنادق.
المزيد من المقالات
x