وزير الطاقة: المملكة مصدرة للغاز والبتروكيماويات قريبا

برنامج وطني لاقتصاد الكربون الدائري

وزير الطاقة: المملكة مصدرة للغاز والبتروكيماويات قريبا

كشف الأمير عبدالعزيز بن سلمان وزير الطاقة، أن المملكة ستصدر الغاز والبتروكيماويات قريبا، وبصدد الإعلان عن مفخرة بقطاع الطاقة، مشيرا إلى أن البرنامج الذي سيتم إعلان تفاصيله يعد برنامجا وطنيا وينفذ وفق خارطة طريق خلال الشهرين القادمين، ويتعلق باقتصاد الكربون الدائري الذي تشارك فيه «أرامكو» و«سابك» و«كاوست» و«كابسارك» وآلية التنمية النظيفة، ووزارة الطاقة، وسكرتارية «G20»، وبعض الجهات المسؤولة عن تنفيذ هذا البرنامج.

وأضاف سموه خلال كلمته في فعاليات «مؤتمر سابك 2020»، أمس الأحد، إن مفهوم اقتصاد الكربون الدائري هو نوع من التمثيل لاستدامته من أجل النجاح عالميا في مواجهة تحديات تغير المناخ وإدارة النفايات والعديد من التحديات الأخرى التي تجعل المملكة أكثر مواءمة مع التوجهات العالمية لما يُعنى بمفهوم البيئة والتغير المناخي والتنمية المستدامة.


وأكد الوزير أن المملكة ممثلة بوزارة الطاقة تطمح إلى استغلال الموارد الهيدروكربونية الاستغلال الأمثل، بما فيها الموارد التقليدية وغير التقليدية من البترول والغاز، التي ستحدث نقلة نوعية في مجال الطاقة وفي الاقتصاد الوطني بشكل عام.

وأشار إلى أن المغزى الأساسي من إنشاء وزارة الطاقة هو التوسع في تطوير مصادر الطاقة وإيجاد منظومة متكاملة من هذه المصادر، تزود المملكة بجميع حاجاتها من الطاقة بالشكل الأمثل، الذي يدعم ويمكّن التحول الاقتصادي المستهدف في إطار رؤية 2030.

ولفت إلى أن نطاق عمل الوزارة من إدارة موارد البترول والغاز، التي تحتل المملكة فيها مكانة ريادية عالمية، توسع ليشمل إدارة جميع موارد الطاقة والاستفادة منها، مشيرا إلى أن الهدف من توسعة نطاق أعمال الوزارة أن تصبح المملكة رائدة في جميع مصادر الطاقة التي يحتاجها الاقتصاد المحلي والعالمي في المستقبل، وذلك بشكل تكاملي يعزز الاستفادة من جميع تلك المصادر.

وأوضح أن مزيج الطاقة الأمثل في المملكة يستدعي إسهام نسبة كبيرة من الطاقة المتجددة فيها، لافتا إلى أنه بالمقارنة بالتركيز القائم على رفع نسبة المحتوى المحلي، فإن ذلك سيحفز المزيد من الابتكارات والاستخدامات للبلاستيك في مكونات الطاقة المتجددة.
المزيد من المقالات
x