إنجازات المملكة في العلا تبهر العالم

صحف دولية وصفتها بـ«أهم مقصد للسياحة الترفيهية»

إنجازات المملكة في العلا تبهر العالم

الاثنين ١٧ / ٠٢ / ٢٠٢٠
أشادت صحف ومواقع العالم بالإنجازات الكبيرة التي شهدتها منطقة العلا، وتصدرها المشهد السياحي في الشرق الأوسط والعالم العربي، بفضل الجهود المثمرة التي يقودها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وما تحقق من إنجازات كبيرة خلال فترة قصيرة نسبيًا.

» واحة ثقافية


وقالت شبكة فوربس العالمية، إن العلا، من خلال موقعها على طريق التجارة القديم بين جنوب الجزيرة العربية ومصر، كانت ذات يوم ملتقى للحضارات القديمة، ومن وقت الممالك العربية الشمالية القديمة إلى الوجود الروماني والعثماني، شكّلت المدينة واحة للثقافة ومركزًا للتبادل الفكري.

وأضافت: مع كل هذا التاريخ العريق، تشق العلا الآن طريقها من جديد نحو الاحتفاء بالفكر والثقافة، من خلال إقامة فعاليات فنية وثقافية مبهرة، مثل معرض ديزرت إكس العلا، الذي أبرز قيمة الموقع والتطور الفني السعودي في عدة أجيال.

ولفتت الشبكة العالمية، إلى أن الحكومة السعودية تستضيف فنانين من خلفيات فنية وعالمية مختلفة؛ وذلك لإثراء التراث الفني في المنطقة، وإنشاء روابط ثقافية، مع إعادة تفعيل مكانة العلا كمفترق طرق للحضارة، وإعادة تقديمها للعالم كمحور ثقافي.

» مقصد ترفيهي

وسلّط موقع «لايف ستايل إيشا» الضوء على الأهمية المتزايدة التي تكتسبها المنطقة بوصفها أهم مقصد للسياحة الترفيهية في المملكة الآن، حسب وصف معلق الموقع.

وأضاف الموقع: إنها منطقة تحبس الأنفاس من فرط جمالها، فأجواء الصحراء النقية تتلاقى فيها مع المعالم الأثرية الثمينة، إضافة إلى الأنشطة المبهرة التي تقوم بها الحكومة السعودية في المنطقة خلال الفترة الأخيرة.

واستطرد: الحضارات المفقودة تُقاس بالتاريخ الثقافي الغني الذي تتركه وراءها، وهذا التراث هو الذي يجبر المسافرين على استكشاف وجهات بعيدة وخارجية، بعد استضافة العديد من الرحلات الاستكشافية لعلماء الآثار المشهورين، وفي هذا الصدد، تعدّ العلا أحد الأماكن التي تنتظر الكشف عنها.

واختتم: «العلا» أحدث جوهرة في صحراء المملكة، تحاول كشف النقاب عن آلاف الأعوام من تاريخ البشرية.

» إبداعات فنية

وفي إطار متصل، قالت صحيفة إيفنينج ستاندرد البريطانية، في نسختها الإلكترونية: إن المتابعين لمعارض فنية خلال السنوات الماضية لم يكن ليخطر ببالهم أبدًا أن ترسو سفينة أكبر الأحداث والمعارض الفنية في المملكة، ولكن هذا هو بالضبط التغيير الذي قدّمته العلا، حيث أعادت تقديم إبداعات أكبر الرموز الفنية العالمية إلى جانب مناظرها الطبيعية الخلابة، في صورة جذبت أنظار العالم.

وأضافت: الكثير من العمل المفعم بالحيوية والروعة يتم في منطقة العلا الآن، والتي تستضيف أكبر الفنانين العالميين، كما يتم تمثيل الفنانين السعوديين والعرب، ممن لهم جذور في أماكن أخرى من المنطقة في معرض ديزرت إكس الذي يستمر حتى السابع من شهر مارس المقبل.

» معلم رئيسي

وفي نفس الصدد، أوضح موقع بيزنس واير أن العلا، التي تبلغ مساحتها 22000 كم مربع، اتخذت خطوات واسعة على طريق تنشيط السياحة والتنمية المستدامة، ومن المقرر أن تجذب مليوني زائر بحلول عام 2035.

وأضاف: بسبب أهمية المنطقة التراثية العالمية الكبيرة أطلق المنتدى الحضري العالمي للأمم المتحدة خططًا و12 مبدأ توجيهيًا للحفاظ على المنطقة ذات الأهمية العالمية وتطويرها، حيث تضم أول موقع تراث عالمي في المملكة، الذي سيفتح للجمهور في أكتوبر القادم.

واستطرد: تطوير منطقة العلا معلم رئيس في رؤية المملكة 2030، لتكون أكبر متحف حي في العالم، ووجهة سياحية رئيسية للتراث والثقافة والفنون والمغامرة.

» سلسلة نجاحات

أما موقع ديلي هايف العالمي فقال: نجاح معرض ديزرت إكس العالمي في المنطقة هو مجرد البداية لمجموعة من النجاحات المتوقعة في سلسلة إنجازات العلا الثقافية والحضرية، حيث تعقد المملكة آمالا عريضة على إمكانيات المنطقة، وقدرتها على الترويج لصورة المملكة الحديثة.
المزيد من المقالات
x