أنديتنا السعودية ترفض الخسارة الآسيوية في الجولة الاولى

قبل أنطلاقة الجولة الثانية الاثنين

أنديتنا السعودية ترفض الخسارة الآسيوية في الجولة الاولى

الاحد ١٦ / ٠٢ / ٢٠٢٠
نجحت الأندية السعودية المشاركة في دوري أبطال آسيا في تجاوز الجولة الأولى من دور المجموعات دون خسارة، إذ حققت الفوز في مباراتين واكتفت بالتعادل في مباراتين أخرى، مسجلة بداية مثالية سيكون لها انعكاس إيجابي على حضورها في الجولات المقبلة .
€ الزعيم .. فوز وصدارة
وأودع الهلال "حامل اللقب" أول ثلاث نقاط في رصيده بعد فوزه السهل على شاهر خودرو الإيراني بهدفي البيروفي اندري كاريلو والفرنسي بافيتيمبي غوميز، في مباراة سيطر الهلال على كافة تفاصيلها وكان بالإمكان الخروج بنتيجة تاريخية لو استثمر الفرص العديدة التي تهيأت للاعبيه على مدار الشوطين .
وبهذا الفوز المتوقع تصدر الهلال مجموعته الثانية برصيد ثلاث نقاط، وبفارق الأهداف عن بختاكور الأوزبكي الذي تغلب بدوره على شباب الأهلي الإماراتي 2-1 في طشقند .
وبعد ان اختار الهلال ملعب الوصل بدبي ملعباً له في مباراته الماضية أمام الفريق الإيراني، فإنه سيعود مجدداً إلى دبي ولكن هذه المرة كضيف عندما يواجه شباب الأهلي الأثنين في مباراة يطمح من خلالها إلى تعزيز صدارته .
€ العالمي .. تحدى الظروف
وتحدى النصر ظروف الغيابات، وفرط في فوز كان في متناول اليد عندما اكتفى بالتعادل 2-2 مع ضيفه السد القطري في المباراة التي جمعتهما على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالرياض وسجل هدفيه في تلك المباراة مهاجمه المغربي عبدالرزاق حمدالله وعبدالرحمن العبيد الذي اختار الاتحاد الآسيوي هدفه كأجمل هدف في الجولة الأولى بعدما فاز بجائزة رجل المباراة .
وافتقد النصر في المباراة لجهود مدافعيه عمر هوساوي وعبدالله مادو، إلى جانب لاعب المحور عبدالله الخيبري والمهاجم عبدالفتاح آدم بداعي الإصابة، ليضطر مدربه البرتغالي فيتوريا للزج بالشابين عبدالإله العمري ونايف الماس مدافعي المنتخبين الأولمبي والشباب، اللذين قدما مستوى جيداً مع أن ظهورهما الآسيوي يعتبر الأول .
وتقاسم النصر والسد وصافة المجموعة الرابعة بنفطة لكل منهما خلف سباهان أصفهان الإيراني الذي سجل نتيجة لافتة عندما اكتسح العين برباعية في العين .
ويحل النصر ضيفا على العين يوم الثلاثاء، في مباراة لن تكون سهلة على الفريقين الذين يرفعان شعار الفوز بحثاً عن النقاط الثلاث والمنافسة على إحدى بطاقتي التأهل .
€ الراقي .. أضاع الفوز
وخسر الأهلي بالتعادل 1-1 أمام مضيفه الوحدة الإماراتي، عندما استقبل هدفاً في الوقت المحتسب بدل الضائع ليهدر ثلاث نقاط كان بالإمكان أن تضعه في صدارة المجموعة الأولى، بعدما كان متقدماً بهدف عبدالفتاح عسيري .
وعلاوة على القرارات التحكيمية المؤثرة التي تضرر منها الأهلي، فإن هجومه أضاع العديد من الفرص السهلة التي كانت كافية للفوز بنتيجة عريضة .
ولعب الأهلي المباراة وسط غياب ثلاثة لاعبين مؤثرين، حيث افتقد لجهود هدافه السوري عمر السومة والجزائري يوسف بلايلي بداعي الإصابة والرأس الأخيري دجانيني تفاريس بسبب عودته المتأخرة من فرنسا .
وبعد تعادل الشرطة العراقي واستقلال طهران الإيراني بنفس النتيجة تساوت أندية المجموعة في النقاط والأهداف، ويسعى الأهلي إلى الانفراد بالصدارة عندما يستقبل الاستقلال الأثنين على ملعب جابر الدولي بالكويت الذي اختاره الأهلي ليكون ملعباً له أمام نظيره الإيراني .
€ السكري .. هزم التوقعات
ولم يستسلم التعاون لظروف الإصابات وقلّة الخبرة، بل هزم التوقعات والترشيحات المسبقة عندما تغلب على الشارقة "بطل الدوري الإماراتي" على أرضه وبين جماهيره بهدف فيصل درويش، مؤكداً أنه قادر على مزاحمة فرق مجموعته الثالثة على إحدى بطاقتي التأهل خصوصاً بعد عودة لاعبيه المصابين الذين يشكلون ثقلاً في تركيبة الفريق القصيمي .
ويعتبر فوز التعاون هو الثاني في عموم مشاركاته القارية، إذ حقق فوزه الأول في مشاركته الأولى عام 2017، كما أنه يعتبر الأول خارج الديار .
وتنتظر التعاون مباراة صعبة عندما يستقبل الدحيل الثلاثاء الفائز بدوره على بيرسبوليس الإيراني 2-0، وفي حالة فوزه سيتربع على الصدارة بمفرده وسيقترب خطوة نحو تجاوز دور المجموعات .
المزيد من المقالات
x