حازم عابد: خطفت من قدم الهلال لأتألق في عالم المبارزة

نسابق الزمن لصناعة جيل قادر على المنافسة قاريا ودوليا

حازم عابد: خطفت من قدم الهلال لأتألق في عالم المبارزة

* يجهل الكثيرون سر ارتباطك الوثيق بلعبة المبارزة، فهل تحدثنا باختصار عن بداياتك معها؟

- كنت لاعبا في فريق أشبال كرة القدم بنادي الهلال، وأدرس في معهد العاصمة النموذجي، الذي استقطب بطل العرب في المبارزة المصري محمد شعبان لتدريبنا، ليرى فيّ الموهبة ويشجعني على ممارسة اللعبة.


وفي المرحلة الثانوية والجامعية ابتعدت لفترة عن ممارسة كرة القدم، وحينما قررت العودة كان شعبان قد تولى تدريب مبارزة نادي الهلال، ونجح في إقناعي بتغيير مساري نحوها، لتنطلق من هنالك الحكاية.

* تواجدت كعضو في الاتحاد السعودي للمبارزة على مدار دورتين، فكيف ترى مستوى اللاعب السعودي، وماذا ينقصه للمنافسة بقوة على المستوى القاري؟

- في الحقيقة نملك المقومات والأسس، وكذلك الإمكانات، التي لم تقصر بتوفيرها لنا القيادة الرشيدة والمسؤولون عن الرياضة السعودية، برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، وهو ما نعمل على ترجمته في رعاية اللاعبين المتميزين من خلال الخطط قصيرة المدى وبعيدة المدى، وفق معايير للتقييم نحاول تفعيلها بشكل أدق خلال الوقت، الذي نسابق فيه الزمن من أجل التواجد على الصعيدين الآسيوي والدولي؛ كون لاعب المبارزة يحتاج إلى وقت طويل ومتواصل من أجل إعداده والوصول به إلى مرحلة المنافسة في تلك المستويات.

* تعرضتم كاتحاد للكثير من الاتهامات خلال الفترة الماضية، وبالتحديد فيما يتعلق بعدم الاهتمام بالمواهب والمساهمة في عدم استمرارها؟

- الكمال لله وحده، ومَنْ يعمل ويجتهد يرتكب بعض الأخطاء أو يجبر عليها لظروف معينة، ومن وجهة نظري فالاتحاد السعودي للمبارزة ليس سببا مباشرا في نفور اللاعبين من اللعبة، لكن في الوقت نفسه يمكن له أن يلعب دورا أبرز في احتوائهم؛ لمنعهم من الانقطاع، ويكون العامل الرئيس في استمرارهم وتطورهم.

وحقيقة ودون أي مجاملة، فإن الاتحاد برئاسة أحمد الصبان يقدم عملا دؤوبا، ويبذل أفراده أقصى ما يملكون من أجل تطور المبارزين والمبارزة السعودية.

* تتولى مسؤولية ملف المبارزة النسائية في المملكة، فهل لك أن تحدثنا عنه، وعن الآمال المعلقة عليه؟

- باتت الفرص متاحة والضوابط مريحة لتشكيل الانطلاقة الحقيقية لرياضة المرأة، وكاتحاد مبارزة كانت لنا الأولوية في مشاركة المرأة ببطولة رسمية في العام 2016 عبر اللاعبة ندى عابد، بعيدا عن بطاقات الدعوة والاستضافة.

وحقيقة كانت مشاركتها في البطولة الآسيوية للشباب والناشئين نقطة الانطلاقة، وهو ما لفت الأنظار لنا من قبل الاتحاد الآسيوي والدولي، لنحصل على كرت الاستضافة للمشاركة في أولمبياد ريو 2016، وقررنا مشاركة المبارزة لبنى العمير من أجل إلقاء الضوء على المبارزة السعودية.

أعقبت ذلك المشاركة في البطولة العربية والدولية للأشبال بالأردن، التي كانت بمثابة الشعلة بعدما حصلنا على مجموعة من الميداليات، التي ساهمت في بروز العديد من المبارزات القادمات بكل قوة إلى عالم المبارزة.

* هل يلبي ما وصلتم له في هذا الملف طموحاتكم؟

- لم أصل ولا رئيس الاتحاد أحمد الصبان إلى ما نطمح له، لكن الأهم هو أن الأمور تمشي بوتيرة صحيحة، في ظل معدل الأعمار الصغيرة للمبارزات المشاركات على المستوى الخارجي، وبتواجد مراكز خاصة بالاتحاد في كل من الدمام والرياض وجدة، فإنه باتت لدينا نواة مميزة، وبعد عام من المنافسات الداخلية فقط يعتبر ما وصلنا له على المستويين الداخلي والخارجي رائع جدا.

* استضفتم كاتحاد منافسات الجولة الآسيوية مؤخرا، كيف ترى هذه الاستضافة وما تحقق خلالها من نتائج بارزة؟

- الاستضافة الآسيوية هي الثانية من نوعها، وهو ما يعكس العمل الجاد والنوعي، الذي نتميز به كاتحاد مبارزة، فالاستضافة الأولى كانت للحدث الرئيس المتمثل في بطولة آسيا للشباب والناشئين في العام 2016م، أما الاستضافة الثانية فهي الجولة الآسيوية، التي أقيمت مؤخرا بالرياض، وخلالها تحصلنا على إشادات كبيرة فيما يتعلق بالتنظيم، لكن ذلك لم ينسنا العمل على النتائج، التي كانت مميزة أيضا على صعيدي الرجال والنساء، خاصة أنها سجلت سبقا تاريخيا بالحصول على أول ميدالية آسيوية عن طريق ندى عابد، ومن ثم أول ذهبية آسيوية عبر المبارزة الحسناء الحماد.

* تمتلكون العديد من اللاعبين، الذين يحتلون مراكز متقدمة في التصنيف القاري كحسين الطويل، فماذا أعددتم للحفاظ عليهم وتطويرهم؟

- حسين الطويل هو من نوعية المبارزين المثابرين والعاشقين للعبة، وهو ما نحتاجه من أجل الوصول باللعبة إلى درجات المنافسة العالية، حيث يحتل المركز الأول في تصنيف الجولات الآسيوية القارية، وقد عملنا عليه منذ وقت مبكر، وسنواصل ذلك من خلال وضع الخطط، التي تضمن استمراره وتطوير مستواه من خلال المشاركات والمعسكرات الخارجية.

يمتلك هدوء مميزا، ونظرة ثاقبة تجبرك على الاستماع لأحاديثه الدقيقة عن اللعبة، كيف لا وهو اللاعب الخبير، والإداري المحنك،

«اليوم»، كانت لها وقفة سريعة رفقة الدكتور حازم عابد عضو الاتحاد السعودي للمبارزة عضو اللجنة الطبية بالاتحاد الآسيوي للمبارزة رئيس اللجنة الطبية في الاتحاد السعودي للمبارزة، وجاءت على النحو الآتي:
المزيد من المقالات
x