تدريب الكوادر الشابة على تفعيل وبرمجة «القوقعة»

تدريب الكوادر الشابة على تفعيل وبرمجة «القوقعة»

الاحد ١٦ / ٠٢ / ٢٠٢٠
تختتم اليوم فعاليات الملتقى السنوي الرابع للدوار واضطرابات السمع، الذي ينظمه مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام بالتعاون مع الجمعية السعودية لأمراض السمع والتخاطب بأحد فنادق الخبر. وأقيمت خلال الملتقى ورشة عمل مكثفة لتدريب الكوادر الشابة على تفعيل وبرمجة زراعة القوقعة، بالإضافة لمتحدثين من أقسام الأعصاب، والأشعة العصبية؛ لعرض الأسباب العصبية والتقنيات الحديثة لتشخيص الدوار ومسبباته.

وأكد المدير العام التنفيذي لمستشفى الملك فهد التخصصي د.منصور توفيق، أن الملتقى انطلق أمس الأول بحضور أكثر من 500 شخص وبمشاركة دولية تتمثل في 18 محاضرا ومناقشا من البحرين، الكويت، مصر، الأردن، السوادن، يقدمون 30 محاضرة على مدى ثلاثة أيام، مُشيراً إلى أن الملتقى معتمد من هيئة التخصصات الصحية بواقع 21 ساعة تعليم مستمرة. ومن جهته أوضح رئيس الملتقى واستشاري الأنف والأذن والحنجرة بتخصصي الدمام د.مساعد الزهراني، أن الملتقى يهدف إلى مناقشة مستجدات زراعة القوقعة في المملكة والشرق الأوسط، من خلال استضافة متحدثين محليين وإقلميين لتبادل التجارب وتبادل الخبرات بين المشاركين، مؤكداً أن ‏زراعة القوقعة ‏تتم للأطفال والكبار على حد سواء وتعطي نتائج تتجاوز 80٪ في المخزون اللغوي للطفل في حال تمت زراعتها خلال سنوات العمر الأولى إلى سن الرابعة كحد اقصى، فيما لا تتجاوز نتائجها 15% للسماعات الطبية في حال كان فقدان السمع شديدا إلى عميق، ‏أما في حالة الكبار أو الأطفال الذين لديهم مخزون لغوي طبيعي، وكان فقد السمع بسبب طارئ فإن نتائج زراعة القوقعة تكون نتائجها أعلى من ذلك بعدة مراحل‏. وأكد د.الزهراني أن مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام يعد من المستشفيات الرائدة في مجال زراعة القوقعة بالمملكة، ‏حيث تم إنشاء البرنامج في عام 2011م إلى أن أصبح اليوم من أكبر البرامج ويستقبل المرضى من أنحاء المملكة. ‏
المزيد من المقالات
x