«العالم الإسلامي» وكرواتيا.. تعاون يعزز التسامح والتعايش

«العالم الإسلامي» وكرواتيا.. تعاون يعزز التسامح والتعايش

الاحد ١٦ / ٠٢ / ٢٠٢٠
استعرض الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، الشيخ د. محمد العيسى مع رئيس جمهورية كرواتيا كوليندا غرابر كيتاروفيتش، أمس السبت، في القصر الجمهوري بالعاصمة زغرب، فرص التعاون بينهما لتعزيز قيم التسامح والتعايش.

ووفقا لـ«واس»، أكد د. العيسى على رسالة الرابطة للمجتمع الإنساني نحو الالتزام بمبادئ السلام والتعايش ونبذ أشكال التطرف كافة، فيما ثمنت الرئيس الكرواتي رسالة الرابطة وأعمالها حول العالم وخاصة مبادرتها في تعزيز الصداقة والتعاون بين الأمم والشعوب؛ من أجل عالم أكثر تفاهما وسلاما ومجتمعات أكثر وئاما واندماجا.


وأبدت كوليندا موافقتها على رئاسة مركز التواصل الحضاري الذي أوصى به إعلان مؤتمر زغرب حول «الأخوة الإنسانية لتعزيز الأمن والسلام».

كما التقى العيسى، رئيس حكومة كرواتيا أندريه بلينكوفيتش في مقر رئاسة الوزراء، واستعرض معه مجالات العمل المشترك في إطار تنفيذ الخطط والمبادرات التي تطلقها الرابطة؛ لترسيخ قيم الوئام الديني والوطني، واجتمع د. العيسى أيضا مع رئيس مجلس النواب الكرواتي غوردن ياندروكوفيتش، في مقر المجلس، وبحث معه مجالات التنسيق بين المجلس والرابطة في المهام ذات الاهتمام المشترك وخاصة فيما يتعلق بحقوق وواجبات الأقليات.

من جهة أخرى، التقى الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي بالأئمة العاملين في كرواتيا وبرئيس المركز الإسلامي الثقافي، وأثنى في مخاطبته لهم على أوضاع المسلمين في كرواتيا، الذين يتمتعون بحقوق المواطنة كافة دون تمييز.

وفي الأبرشية الكرواتية، عقد العيسى اجتماعا مع الأساقفة القائمين عليها واستعرض معهم مجالات التعاون المشترك، وبعدها لبى دعوة عمدة زغرب ميلان بانديتش لزيارة بلدية العاصمة، الذي ثمن جهود الرابطة في دعم السلام والتعايش حول العالم وتعميق العلاقات بين الأمم والشعوب.
المزيد من المقالات
x