25 بحثا على طاولة خبراء ملتقى «تخطيط الدماغ»

25 بحثا على طاولة خبراء ملتقى «تخطيط الدماغ»

أقام مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام مؤخرا الملتقى السعودي الأول للتخطيط الكهربائي للدماغ حيث تمت استضافة 13 متحدثا من الخبراء المحليين والعالميين في هذا المجال تناولوا 17 موضوعا مختلفا لتخطيط الدماغ وكيفية عمله وتشخيص أمراض الصرع والأعصاب بالإضافة إلى كل ما هو جديد ومتقدم لجهاز التخطيط الكهربائي للدماغ، وتم تبادل الخبرات والمعارف بين أطباء الأعصاب للكبار والأطفال والتقنيين والفنيين وغيرهم في هذا المجال واستعراض أكثر من 25 بحثا علميا.

وقالت استشارية المخ والأعصاب بمستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام د. إيمان محمد لـ«اليوم» إن هناك علاقة وثيقة بنوع من الأضواء في تحفيز قشرة الدماغ مما يتسبب في تعرض المرضى المصابين بالصرع لنوبات صرعية بشكل أكثر من الطبيعي، كما أن أنواع الضوء المتسببة في زيادة الصرع هي الأضواء التي تأتي في شكل ومضات متتالية. وأضافت أن الغالبية العظمى من المراجعين الذين يعانون من زيادة نوبات الصرع يكون ذلك بعد استخدام الأجهزة الإلكترونية مثل أجهزة الألعاب الإلكترونية، موضحة أنه عند تشغيل هذه الأجهزة يظهر تحذير أنها غير مناسبة لمن يعانون من مرض الصرع.


وأشارت إلى عدم ممانعة استعمال الجوال ولكن وفق ضوابط مهمة منها: عدم النظر لشاشته في مكان مظلم، ضرورة وجود ضوء حتى لا يكون ذلك مؤثرا على الدماغ، التقليل من إضاءة الجوال، وضعه على مسافة بعيدة، عدم استخدام الجوال بشكل متواصل، وجود أوقات متفاوتة بين استخدام الجوال، وعند ظهور الومضات أو مشاهد الانفجارات لا بد من إغلاق العينين وإدارة الرأس بعيدا عن شاشة الجوال.

وأوضح استشاري جراحة المخ والأعصاب وعضو فريق معالجة الصرع والعمليات الجراحية لمرضى الصرع في مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام د. طارق جلول لـ«اليوم» أن جراحة الصرع في العقدين الأخيرين شهدت تطورا كبيرا وملحوظا، ومع التطور التقني وتطور مهارات فن الجراحة أصبح بالإمكان علاج العديد من حالات الصرع المزمنة التي كانت لا تعالج بصورة كافية كما أن الأدوية وتطورها عمود أساسي في علاج مرض الصرع ولكن في الفترة الأخيرة أصبحت الجراحة تقدم حلا للمرضى الذين لا يمكن علاجهم بالأدوية فقط.

وأضاف د. جلول أن للجراحة أنواعا ومنها جراحة الاستئصال وذلك بتحديد البؤرة التي تخرج منها الشحنات الزائدة المسببة لحالات الصرع التي تحدد برحلة من الفحوصات والتحاليل ثم استئصالها جراحيا.
المزيد من المقالات
x