إحلال تدريجي لمشاريع النظافة الجديدة بالهفوف والمبرز

خطط رقابية مقننة على مدار الساعة

إحلال تدريجي لمشاريع النظافة الجديدة بالهفوف والمبرز

الاحد ١٦ / ٠٢ / ٢٠٢٠
تستعد أمانة محافظة الأحساء خلال الفترة المقبلة لإطلاق خطتها التنفيذية لإحلال مشاريع 4 عقود نظافة جديدة في مدينتي الهفوف والمبرز، والتي وقعها وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف د. ماجد القصبي مؤخرا، ولمدة 5 أعوام، بتكلفة 650 مليون ريال.

» مرحلة انتقالية


وأوضحت الأمانة أن الإحلال سيكون تدريجيا؛ سعيا إلى عدم حدوث إرباك في المرحلة الانتقالية لأعمال النظافة العامة، وفق الآليات التخطيطية للعقود الأربعة، وفي فترات متتابعة وهي «6 رجب الموافق 1 مارس المقبل عقد شمال المبرز، 3 شعبان الموافق 27 مارس عقد شمال الهفوف، 8 شعبان الموافق 1 أبريل جنوب المبرز، 22 شعبان الموافق 15 أبريل جنوب الهفوف».

» تعاون المواطن

وأكد أمين أمانة الأحساء م. عادل الملحم، أهمية دور المواطن والمقيم بالتعاون مع الأمانة وإسهامهم في نظافة البيئة من حولهم، والتقيد بوضع النفايات في الحاويات المخصصة وفي أكياس مُحكمة الإغلاق، وعدم إلقائها على الأرض، وذلك قبل الفترة الزمنية المحددة لرفعها من قبل الأمانة، لافتا إلى أن مرحلة الإحلال وإنهاء الأعمال للمقاولين السابقين والبدء في المشاريع الجديدة من قبل المقاولين الآخرين قد يحدث من خلالها بعض الخلل حتى يتمكن عاملو النظافة الجدد من إتقان دورهم في جدولة رفع النفايات والتدرب على مسارات الشوارع والأحياء والطرقات الرئيسية.

» نتائج إيجابية

وشدد على ضرورة تعاون الجميع مع الأمانة، وصولا إلى مستوى أفضل في الخدمات البلدية، ومشددا في الوقت ذاته على عدم التعاطف مع عاملي النظافة بإعطائهم مبالغ مالية أو صدقات كون ذلك يعيق القيام بمهامهم الأساسية، لافتا إلى أن مشاريع عقود النظافة الأربعة تضم أعدادا كبيرة من العاملين والمعدات والآليات ذات التقنية المتقدمة في العمل والمخرجات، والتي سخرت لها آليات وخطط رقابية وإشرافية مقننة على مدار الساعة، للوصول إلى نتائج إيجابية تحقيقا للأهداف الخدمية للمشاريع.

» منظومة مشاريع

وأضاف: إن الأربعة المشاريع الجديدة لمدينتي الهفوف والمبرز، تأتي استمرارا للمشاريع السابقة للمدينتين، بالإضافة إلى منظومة مشاريع النظافة القائمة في مدن «الجفر، والعمران، والعيون» وتوابعها، وكذلك مشاريع النظافة لـ«هِجر الأحساء، وهجرة ذعبلوتن، وشاطئ العقير، ومدينة سلوى، ومدينة البطحاء»، ليصبح إجمالي مشاريع النظافة 12 مشروعا مستقلا.
المزيد من المقالات
x