نهاية الشتاء تتوافق مع أيام «برد العجوز»

نهاية الشتاء تتوافق مع أيام «برد العجوز»

تتسبب الرياح الجنوبية الغربية في زيادة معدلات الرطوبة بالسواحل الشرقية، خلال الـ72 ساعة المقبلة؛ ما يؤدي لارتفاع درجة الحرارة نهارا، لتقترب من منتصف العشرينات في حواضر الدمام.

تكون السماء غائمة جزئيا اليوم، وتزيد فرص هطول أمطار خفيفة، تشمل عددا من مناطق المملكة، وتمتد إلى شمال الشرقية خلال اليومين المقبلين.


تتوافق التوقعات بارتفاع درجات الحرارة خلال الأيام المقبلة، ودخول المنزلة السابعة بفصل الشتاء نهاية هذا الأسبوع، وهي الثانية من المنازل المسماة بـ«السعود»، في التوقيت الذي يصادف طالع «سعد بلع»، وتتسم الأجواء في أيامه عادة بحر في الظهيرة، وبخصائص ربيعية غالبا، مرورا بحالات من عدم الاستقرار الجوي.

وبحسب الفلكي سلمان آل رمضان، عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك، فإن نجم «سعد بلع» يبعد 216 سنة ضوئية عن الأرض، وليس له تأثير على مناخ الأرض بأي حال، عدا الاهتداء به إلى متغيرات الطقس، وفقا لحسابات الأنواء في الزمن القديم.

وبشكل عام يكون هناك تباين في درجة الحرارة، واختلاف مستمر لسرعة واتجاه الرياح، وهناك موجة باردة مباغتة، في العشر الأول من شهر مارس على وجه التقريب، عُرفت قديما بـ«برد العجوز» و«بياع الخبل عباته»، التي تتكرر بعد أن تتحوّل الأجواء للدفء، وهو معنى تلك المقولة في الموروث الشعبي.
المزيد من المقالات
x