خاطفة الخنيزي أخذته من أمه لـ«تغسل رأسه» وعمره 3 ساعات

خاطفة الخنيزي أخذته من أمه لـ«تغسل رأسه» وعمره 3 ساعات

كشف محمد الخنيزي الشقيق الأكبر لموسى الخنيزي المختطف منذ قرابة 20 عاما بأحد مستشفيات الدمام لـ «اليوم»، أن موسى اختطف وعمره ٣ ساعات وكانت الساعة ٦ مساء، وكانت حادثة مفجعة للعائلة وللمنطقة عامة، وقد نشرت حادثة اختطاف موسى بشكل واسع في مجال الإعلام.

وأضاف: بداية الاختطاف أخذت عينات DNA من والدة موسى حتى يتم مطابقتها مع الأطفال المشتبه فيهم، كذلك لوحظ أن الخاطفة كانت تدور في أرجاء المستشفى قبل الحادثة بثلاثة أيام، وتم ملاحظة سيارة في انتظار الخاطفة خارج المستشفى حال وقوع الحادثة.


وأضاف الخنيزي: إنه تم رفع قضية على الشؤون الصحية في ذلك الوقت ولم يصدر الحكم إلى الوقت الحالي، وتلقينا خبر العثور على موسى الساعة الواحدة ظهراً عن طريق الاتصال على حسن أكبر أشقاء موسى لعدم تواجد والده في المملكة.

وقال الخنيزي توضيحاً لخبر الخطف: الخاطفة طلبت الطفل بغرض غسل رأسه، ثم بعد دقيقتين تقريباً من الاختطاف دخلت الممرضة بحثاً عن الطفل. وأضاف: إن المستشفى سلمت الطفل لوالدته بعد 3 ساعات من الولادة، وهي ما زالت في صحة غير جيدة، وأنه تم توقيعها على ورقة بأن المولود تحت مسؤوليتها.
المزيد من المقالات
x