إعدام 11 ألف ببغاء

إعدام 11 ألف ببغاء

الجمعة ١٤ / ٠٢ / ٢٠٢٠
بدأت مدريد التخطيط لإعدام آلاف الببغاوات، حيث أكد تقرير صادر عن مجلس المدينة أنها تحدث إزعاجًا للسكان، وتهدد الصحة العامة.

وقال مسؤولون بالإدارة المحلية، أول أمس الخميس: إنه تقرر إعدام أكثر من 11 ألف طائر ببغاء، وهو عدد يمثل حوالي 90 % من إجمالي الببغاوات بالعاصمة الإسبانية.

ومن المقرر أن يبدأ برنامج الإعدام، الذي قوبل بانتقادات من جماعات الرفق بالحيوان، في أكتوبر المقبل، ويستمر على مدى 23 شهرًا.

ويهدف البرنامج إلى وضع أعداد الببغاوات تحت السيطرة، من خلال تدمير أعشاشها، وإزالة بيضها، وأسر الفراخ والطيور البالغة التي تستخدم الأعشاش والأقفاص.

وقالت إدارة البيئة في مدريد: «عملية القتل الرحيم التي تخضع للمعايير الأخلاقية ستُجرى باستخدام وسائل لا تتنافى مع معايير الرفق بالحيوان».

يُذكر أن أعداد طيور الببغاء زادت بمقدار الثلث خلال السنوات الثلاث الماضية، وبنت 4400 عش في أنحاء مدريد عام 2019، حيث أقامت الطيور أعشاشًا ضخمة ثقيلة يمكن أن تسقط من على الأشجار، وربما تتسبب في كسر فروع من الأشجار.