يا ناظم القوافي .. يرضيك وضع الاتفاقي!!

يا ناظم القوافي .. يرضيك وضع الاتفاقي!!

الجمعة ١٤ / ٠٢ / ٢٠٢٠
ثأر الحزم من الاتفاق، ورد اعتباره من خسارة الدور الأول عندما تغلب عليه 3-2 في اللقاء الذي جرى أمس على ملعب الأمير محمد بن فهد بالدمام لحساب منافسات الجولة 18 لدوري كأس الأمير محمد سلمان للمحترفين.

سجل للحزم السويدي كارلوس ستراندبيرج (45 و59) والفرنسي كريم يودا (49)، وللاتفاق سعد السلولي (51) ومحمد الكويكبي (65).

وصعد الحزم ثلاثة مراكز، حيث تقدم للمركز العاشر برصيد 22 نقطة، بينما تراجع الاتفاق للمركز الثاني عشر برصيد 20 نقطة.

وسيطر الاتفاق على معظم مجريات الشوط الأول، واندفع للهجوم منذ البداية؛ بحثا عن هدف مبكر، وكاد أن يتحقق ذلك لولا براعة الحارس الجزائري مليك عسلة، الذي أبعد الكرة للركنية (9)، ولاحت فرصة للاتفاق لأخذ الأسبقية ولكن كرة السنغالي سليمان دوكارا مرت بجانب القائم (31)، وناب القائم الأيمن عن الحارس عسلة عندما تصدى لرأسية فواز الطريس قبل أن تعود ويشتتها الدفاع (36)، وعلى عكس مجريات اللعب كاد الحزم يفتتح باب التسجيل لولا براعة الجزائري رايس مبولحي الذي طار لكرة البرازيلي فاجنر أليماو وحولها للركنية (39)، وفي الدقيقة الأخيرة ومن ركلة ركنية تمكن الحزم من التسجيل بواسطة السويدي كارلوس ستراندبيرج، الذي تلقى كرة داخل منطقة الجزاء لعبها برأسه على يمين مبولحي.

وفي الشوط الثاني ومن هجمة مرتدة سريعة عزز الحزم تقدمه بهدف ثان، عندما واجه الفرنسي كريم يودا المرمى ولعب الكرة على يمين مبولحي (49)، وبعد دقيقتين استطاع الاتفاق تقليص الفارق عندما تلقى سعد السلولي تمريرة واجه على إثرها المرمى ولعب الكرة لحظة خروج الحارس عسلة (51)، ومن كرة عرضية أعاد الحزم الفارق عندما ارتقى كارلوس ستراندبيرج بين المدافعين ولعب الكرة على يسار مبولحي (59)، وعاد الاتفاق لتذليل الفارق من جديد عندما استغل محمد الكويكبي الكرة المرتدة من القائم ولعبها خادعة على يمين مليك عسلة (65)، وتهيأت فرصة للحزم لإضافة هدف رابع ولكن كرة كريم يودا ارتطمت بالقائم وعادت ليبعدها الدفاع للركنية (68)، وكان الاتفاق قريبا من التعادل لولا أن رأسية هزاع الهزاع اعتلت العارضة بقليل (85).