الرياض وواشنطن تبحثان تهديدات طهران للمنطقة

الرياض وواشنطن تبحثان تهديدات طهران للمنطقة

بحث وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان آل سعود، ونظيره الأمريكي مايكل بومبيو، أمس الأول، في العاصمة واشنطن، القضايا الثنائية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك، بما في ذلك استمرار الحاجة إلى مواجهة سلوك النظام الإيراني المزعزع للاستقرار.

وفي السياق، حذر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مجلس الشيوخ، من الموافقة على قرار سيحد من قدرته على شن حرب على إيران، قائلًا إن ذلك سيبعث «بإشارة سيئة للغاية»، ويتيح لطهران التصرف دون رادع.

» شراكة السعودية

وأفاد بيان أصدرته المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، مورغان أورتاغوس، عبر الموقع الإلكتروني للوزارة، بأن وزير بومبيو، أكد على أهمية الشراكة الأمريكية السعودية في مواجهة تهديدات النظام الإيراني.

وقال البيان: إن الوزيرين أعربا عن قلقهما إزاء أعمال العنف الأخيرة في اليمن، بما في ذلك هجمات ميليشيات الحوثي عبر الحدود على المملكة، واتفقا على الحاجة إلى العودة بسرعة إلى وقف التصعيد.

وتابع: أن بومبيو كرّر دعم الولايات المتحدة لإيجاد حل سياسي للصراع بمساعدة المبعوث الخاص للأمم المتحدة مارتن غريفيث.

» دعوة ترامب

إلى ذلك، دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مجلس الشيوخ إلى معارضة مشروع قرار يهدف إلى تقييد يده بشأن إيران، محذرًا من أن إظهار «الضعف» سيكون خطوة خاطئة في الوقت الحالي. ويأتي هذا التحذير وسط مخاوف متنامية في الكونجرس الأمريكي بشأن هيبة الولايات المتحدة في الخارج.

وغرّد ترامب على موقع «تويتر»: «إذا ما قيّدت يدي، فسيكون لدى إيران فرصة للنجاح، يبعث هذا بإشارة سيئة للغاية، نؤدي عملًا جيدًا للغاية بشأن إيران، وهذا ليس الوقت المناسب لإظهار الضعف».

» الخيار العسكري

ووافق مجلس الشيوخ، الأربعاء، على المضي قُدمًا في مناقشة مشروع القرار الذي يقيّد صلاحيات الرئيس ترامب على اللجوء للعمل العسكري ضد إيران دون الحصول على موافقة النواب.

وقال ترامب على تويتر: «من المهم جدًا لأمن بلدنا ألا يصوّت مجلس الشيوخ بالموافقة على قرار صلاحيات الحرب الخاص بإيران، نقوم بعمل جيد جدًا مع إيران، وهذا ليس الوقت المناسب لإظهار الضعف».

وانضم العديد من النواب من الحزب الجمهوري الذي ينتمي إليه ترامب إلى الديمقراطيين الذين اقترحوا مشروع القرار، ويدرس الكونجرس على نحو متزايد منذ فترة طويلة كيفية استغلال قانون سلطات الحرب لعام 1973 لكبح جماح البيت الأبيض. ووافق مجلس النواب الأمريكي الشهر الماضي على مشروع قرار مماثل، ولكن لغة مشروع القرار المطروح على مجلس الشيوخ تتضمن اختلافًا طفيفًا، وهو ما يستلزم إجراء تصويت آخر؛ مما يطيل أمد العملية.

» تحذير لطهران

من جهة أخرى، حذرت الولايات المتحدة إيران من عدم الالتزام بتعهداتها لمجموعة العمل المالي «فاتف»، وبما تنص عليه توصياتها حول مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

وأكدت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان: «يجب معاملة إيران كغيرها من الدول، وأن كل دولة في العالم تقريبًا تبنّت معايير «فاتف»، وهي الهيئة الرقابية العالمية المعنية بمكافحة غسل الأموال». وأضاف البيان: إن خطة العمل الإيرانية بموجب «فاتف»، انتهت مدة صلاحيتها في 2018، وأن طهران فشلت في الوفاء بتعهداتها، بما في ذلك تبنّي معاهدة باليرمو الأممية، ومعاهدة تمويل الإرهاب. وختم بيان الخارجية الأمريكية بالقول: «حان الوقت لتكمل إيران خطة العمل التي وافقت عليها في 2016، وإلا فستواجه إعادة فرض جميع الإجراءات المضادة».

أمين مجلس التعاون لغريفيث: ضرورة تكمين الخبراء من معاينة خزان صافر

"زين السعودية" ترفع تغطية الجيل الخامس إلى 35 مدينة سعودية

محافظ حفر الباطن يوجه بتسريع إنجاز خدمات المستفيدين

82 ألف إجمالي إصابات كورونا بسلطنة عمان

تعافي731 حالة كورونا في الكويت

المزيد

مقاعد الدراسة وانتشار كورونا

رصد 155 سيارة.. حملة لإزالة الهياكل التالفة بالجبيل

الصحة: تسجيل 1257 إصابة جديدة بكورونا وتعافي 1439

الأمير خالد بن سلمان يعزي في وفاة مساعد وزير الدفاع

ولي العهد يعزي أسرة العايش في وفاة مساعد وزير الدفاع

المزيد