آلاف العراقيات في الشوارع دعما للحراك الشعبي

متحديا إرادة المتظاهرين.. «علاوي» يعلن حكومته الأحد

آلاف العراقيات في الشوارع دعما للحراك الشعبي

الجمعة ١٤ / ٠٢ / ٢٠٢٠
تظاهرت آلاف النساء العراقيات أمس الخميس، في شوارع بغداد والبصرة والناصرية، للتعبير عن دعم الاحتجاجات التي تشهدها العاصمة العراقية وتسع محافظات للشهر الرابع على التوالي.

» «ثورة نسائية»


وحملت النساء العراقيات المشاركات في المظاهرات الأعلام الوطنية، وصورا لفتيات قتلن خلال الاحتجاجات، وهتفن بشعارات «بالروح بالدم نفديك ياعراق» و«ثورة نسائية...ثورة سلمية»، كما طالبت هتافات أخرى بتحقيق مطالب المتظاهرين وإعادة بناء العملية السياسية وتشكيل حكومة تمهد لانتخابات مبكرة.

وأكدت المتظاهرات استمرارهن بالاحتجاجات والوجود داخل ساحات التظاهر، وتقديم العون الطبي والخدمي للمتظاهرين.

ولم يسبق للعراق أن شهد مظاهرات نسائية سلمية مثلما حدث في الشوارع أمس، حيث اكتظت بهن ساحات التظاهر في التحرير والحبوبي والبحرية وساحات أخرى في المحافظات.

» تقديم تنازلات

من جهة أخرى، أكد أسامة النجيفي رئيس جبهة الإنقاذ والتنمية، أن المرحلة الحالية في العراق تقتضي تقديم تنازلات بهدف عبور الحالة الاستثنائية وصولا إلى إنجاز الانتخابات المبكرة، وأن يعود المتظاهرون وهم منتصرون بعد تحقيق مطالبهم العادلة لهم.

ودعا النجيفي، خلال اجتماعه مع عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة، إلى «إنجاز القوانين والإجراءات، التي تضمن انتخابات نزيهة بعيدة عن الطعون وبإشراف الأمم المتحدة ودعم تشكيل تجمع كبير من نواب المحافظات المحررة للتصدي للمحاصصة والعمل على إسناد تشكيل حكومة مستقلة دون إملاءات من أي طرف، ودعم المنهج المعتدل المتمسك بالثوابت الوطنية العليا ومصلحة الشعب في العمل السياسي والبرلماني».

وجرى خلال الاجتماع بحث الوضع السياسي وتطورات تشكيل الحكومة الجديدة، والمهام المنتظر تحقيقها، ومستقبل الحراك الشعبي.

» حكومة علاوي

وعلى الرغم من تمسك المتظاهرين في العراق برفضهم تكليف محمد توفيق علاوي، وزير الاتصالات السابق، تشكيل الحكومة، معتبرين أنه لا يلبي مطالب الحراك بتشكيل حكومة بعيدة عن الأحزاب السياسية أو المسؤولين السابقين، كشف نائب عراقي، الخميس، أن علاوي سيعلن رسميا تشكيلة حكومته الأحد المقبل.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية (واع)، عن محمد الخالدي رئيس كتلة «بيارق الخير» النيابية تأكيده اكتمال الكابينة الحكومية لرئيس الوزراء المكلف.

» جلسة طارئة

وقال رئيس كتلة «بيارق الخير»: إن «الكابينة الوزارية لرئيس الوزراء المكلف جاهزة، وسيعلن عنها الأحد المقبل».

وأضاف: إن «علاوي سيبلغ رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء المستقيل، ويطلب من البرلمان عقد جلسة طارئة لغرض التصويت على الكابينة الوزارية».

وأوضح: أن «هناك ضغوطا من قبل بعض الكتل إلا أنها لن تؤثر على تمرير الكابينة الوزارية داخل مجلس النواب».

وكان الرئيس العراقي برهم صالح قد كلف علاوي مطلع الشهر، بتشكيل الحكومة الجديدة، وهو ما قوبل بالاعتراض من جانب المحتجين.
المزيد من المقالات
x