«نيوم» تعزز قدراتها في الأمن السيبراني

«نيوم» تعزز قدراتها في الأمن السيبراني

الأربعاء ١٢ / ٠٢ / ٢٠٢٠
أكد رئيس الأمن المعلوماتي في نيوم مايكل لوغينوف أهمية الأبحاث والتطوير من أجل تعزيز الأمن السيبراني وكذلك أمن التكنولوجيات الحديثة التي ستزخر بها منطقة نيوم في المستقبل، وستكون البداية من خلال تطوير القدرات المحلية في المملكة.

وأوضح أن نيوم ستعمل على تدريب مئات الطلاب خلال السنوات الخمس القادمة في أكاديمية نيوم في تخصص الأمن السيبراني، بالتعاون مع الشركاء المحليين، مثل الهيئة الوطنية للأمن السيبراني، وجامعة الأمير مقرن بن عبدالعزيز، وجامعة تبوك، إضافة إلى جهات أخرى ستُضاف لاحقا. وستركز على العنصر البشري المهم في مواجهة الخروقات الأمنية وعلى بناء القدرات الوطنية، وتطوير البرامج التدريبية والتعليمية حول الأمن السيبراني للطلاب في منطقتي نيوم وتبوك، بهدف تخريج خبراء يتمتعون بمهارات عالية في مجال الأمن والحفاظ عليه.


وقال: تُقدِّر بعض التقارير المتخصصة أن تؤدي الهجمات الإلكترونية خلال السنوات الخمس المقبلة إلى خسائر حول العالم بقيمة 5 تريليونات دولار سيكون لها انعكاسات وآثار اقتصادية سلبية كبرى.

وتوقع أن يتجاوز الإنفاق الدولي على الأمن السيبراني الـ130 مليار دولار بحلول 2023، حيث إنّ سوق الأمن السيبراني يزدهر، وقد شهد نموا بلغ 30 ضعفا خلال السنوات الاثنتي عشرة الماضية.
المزيد من المقالات
x