صراعات الحوثيين على المال والنفوذ تصفي قيادات ميدانية

صراعات الحوثيين على المال والنفوذ تصفي قيادات ميدانية

الخميس ١٣ / ٠٢ / ٢٠٢٠
قتل قيادي حوثي بعد أيام من تصفيته قياديًا ميدانيًا آخر، في إطار تنامي الصراعات الداخلية والاقتتال بين أجنحة الميليشيات المدعومة من إيران.

وتزايدت بشكل لافت وتيرة الصراع بين قيادات ميليشيات الحوثيين، وبدأت تأخذ أشكالًا دموية وعنيفة، أبرزها التصفيات الجسدية والاعتقالات، وتدور أسبابها حول خلافات تقاسم الأموال المنهوبة والنفوذ فيما تبقى من مناطق سيطرتها.


وفي أحدث فصول هذا الصراع الحوثي، ذكرت مواقع إخبارية محلية، الأربعاء، أن القيادي عبدالله عبده عطيفة قتل قبل 3 أيام القيادي الميداني «أبو زكريا» في خلاف حول كمية من الذخائر.

وفر عطيفة بعد قتله «أبو زكريا» قبل أن يعثر عليه مقتولًا داخل أحد المطاعم، في منطقة المغرس جنوب التحيتا بمحافظة الحديدة غرب اليمن، وفق المواقع.

إلى ذلك رجّحت مصادر أن يكون عطيفة تعرض للتصفية من قبل المتنفذين الحوثيين القادمين من عمران وصعدة، ويعود انتماء عطيفة إلى التحيتا، فيما ينتمي أبو زكريا إلى محافظة عمران.

يشار إلى أن الخلافات تزايدت بشكل ملحوظ بين قيادات ومشرفي الميليشيات في الفترة الماضية على خلفية النفوذ وتقاسم الأموال المنهوبة.

وشهدت الأشهر الماضية تفجر الصراع بين أجنحة الحوثيين؛ ليطفو على السطح عبر موجة تصفيات بينية وصلت إلى دار زعيم الميليشيات بمقتل أخيه إبراهيم الحوثي، الذي جرت تصفيته وآخرين برفقته في منزل وسط صنعاء، سبقته عمليات قتل واغتيال لعشرات القيادات.

وسبق أن اغتيل قياديان حوثيان برصاص مجهولين، في محافظة إب، وسط اليمن، في ظل احتدام الصراعات الداخلية بين أجنحة الميليشيات الحوثية حول الثروة والنفوذ في مناطق سيطرتها.

وذكرت مواقع إخبارية محلية أن مسلحين مجهولين أقدموا على اغتيال القياديين الحوثيين عبدالله حمود المساوي، مشرف الحوثيين الاجتماعي في مديرية المشنة، والقيادي في محاكم الحوثيين الخاصة «المظالم» أبو عناد، في مركز محافظة إب، ولاذوا بالفرار.
المزيد من المقالات
x