الرئيس الفلسطيني يدين «صفقة القرن».. ويتعهد بمواجهتها

الرئيس الفلسطيني يدين «صفقة القرن».. ويتعهد بمواجهتها

الأربعاء ١٢ / ٠٢ / ٢٠٢٠
أدان الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام في الشرق الأوسط، خلال كلمة له أمام مجلس الأمن الدولي في نيويورك.

» 311 مخالفة


وأكد عباس أن الخطة الأمريكية المطروحة احتوت على 311 مخالفة للقانون الدولي، مؤكدا أنها لا يمكن أن تحقق السلام والأمن، لأنها ألغت قرارات الشرعية الدولية قائلا: «سنواجه تطبيقها على الأرض».

وتابع عباس: إن «الرفض الواسع لهذه الصفقة يأتي لما تضمنته من مواقف أحادية الجانب، ومخالفتها الصريحة للشرعية الدولية ولمبادرة السلام العربية، وألغت قانونية مطالب شعبنا في حقه المشروع في تقرير مصيره ونيل حريته واستقلاله في دولته، وشرعت ما هو غير قانوني من استيطان واستيلاء وضم للأراضي الفلسطينية».

» تظاهرات فلسطينية

وفي السياق، تظاهر آلاف الفلسطينيين في مدينتي رام الله وغزة أمس؛ رفضا لصفقة القرن الأمريكية لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وتزامنت التظاهرة مع إلقاء الرئيس محمود عباس كلمة أمام مجلس الأمن؛ للتعقيب على «صفقة القرن».

ورفع متظاهرون في رام الله العلم الفلسطيني، وصورا ولافتات تندد بالصفقة الأمريكية وتصفها بالمؤامرة.

» ضغط وحرب

وقال نائب رئيس حركة فتح محمود العالول، خلال مهرجان أعقب التظاهرات في رام الله: إن صفقة القرن الأمريكية «مؤامرة تسعى إلى تصفية القضية الفلسطينية».

من جهته، صرح رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية: «نحن لسنا عدميين، ولكننا نقول لا، ونقول نعم للدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس وحق العودة للاجئين».

وأضاف اشتية: «سنسقط صفقة القرن مثلما أسقطنا كل مشاريع التصفية التي استهدفت قضيتنا الفلسطينية، وسنبقى الأوفياء لهذه الأرض ولمدينة القدس وللأغوار الفلسطينية».
المزيد من المقالات
x