فشل أولى جولات المحادثات العسكرية بجنيف لحل أزمة لييبا

فشل أولى جولات المحادثات العسكرية بجنيف لحل أزمة لييبا

الأربعاء ١٢ / ٠٢ / ٢٠٢٠
قالت أمين عام حزب الجبهة الوطنية الليبي فيروز النعاس: إن محادثات اللجنة العسكرية (5+5) التي ترعاها الأمم المتحدة في جنيف لا تحمل أية إشارات إيجابية لحل الأزمة الليبية، منتقدة تقرير البعثة الأممية، ووصفته بأنه تجاهل اختلاف وجهات نظر الأطراف المشاركة.

وأضافت النعاس: المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة لا يريد أن يقتنع بفشله، والوضع الراهن هو في حالة ترقب وتوجس، وإطلاق النار لم يتوقف بل يزداد حدة.


» شروط ورفض

وكشف مصدر ليبي مسؤول عن أن وفد حكومة الوفاق برئاسة فايز السراج المشارك في محادثات اللجنة العسكرية بجنيف اشترط عودة قوات الجيش الوطني الليبي إلى مواقعهم إلى ما قبل الرابع من أبريل الماضي، وهي الفترة التي شهدت تحركات الجيش نحو استعادة العاصمة طرابلس من قبضة الجماعات الإرهابية والميليشيات المسلحة.

من جهته، جدد عضو مجلس النواب الليبي زياد دغيم رفض أعضاء البرلمان المشاركة في الحوار السياسي بجنيف، إلا بعد تحقيق الشروط الخمسة التي أقروها في جلستهم الماضية.

وشدد على أن أي نائب يشارك في الحوار سيفعل ذلك بصفته الشخصية ولا يلزمهم بشيء ولن يتعاملوا مع المخرجات والتوصيات التي سيخرج بها هذا الحوار.

» جلسات مغلقة

على صعيد متصل، تتواصل في القاهرة أعمال الجلسات المغلقة لاجتماع المسار الاقتصادي للحوار الليبي المنبثق عن مخرجات مؤتمر برلين، تحت إشراف الأمم المتحدة، ممثلة في نائبة المبعوث الأممي إلى ليبيا ستيفاني ويليام بحضور 21 شخصية اقتصادية ومصرفية من جميع أنحاء ليبيا، بحثوا توحيد المؤسسات الاقتصادية وتوزيع الإيرادات النفطية وإدارة موارد الدولة الليبية.

بدروه، صرح السفير الروسي في سوريا ألكسندر يفيموف بأن موسكو قلقة من انتقال المسلحين من إدلب إلى المناطق الأخرى في سوريا وليبيا.

من جانبه، دعا رئيس الحكومة الليبية عبدالله الثني كافة الأطراف الليبية إلى تغليب خطاب المصالحة، وصولا إلى توحيد مؤسسات الدولة، لافتا إلى أن خطاب العنف والكراهية والتفرقة سيتسبب في شرخ في النسيج الاجتماعي للمجتمع.
المزيد من المقالات
x