دع الجمهور يشعر بالتغيير..!!

دع الجمهور يشعر بالتغيير..!!

الثلاثاء ١١ / ٠٢ / ٢٠٢٠
البناء المنطقي للحديث يجب أن يكون متزنا وعقلانيا بتقديم ما يفيد، بعيدا عن التجريح وما هو غير مؤثر، فتارة تجده مكررا وتارة تجده مغلفا بالتأليف، فالمتحدث أمام الملأ وعبر القنوات الفضائية يجب أن يكون لبقا ومعبرا عما يقول ضابطا لانفعالاته، محترما آراء الآخرين مقنعا لمن يستمع لوجهة نظره، متقبلا النقد بكل أريحية، ويعمل على حل المشاكل إن وجدت بكل جدية هذا إن كان مسؤولا، فمن وجهة نظري أرى أن العمل الإداري يجب أن يكون داخل البيت الواحد بعيدا عن الصخب والضوضاء، علما بأن ثمرة نتائج ذلك العمل بعد فترة وجيزة تجده مغايرا عما ما كان عليه في السابق، فالعمل الإداري حتى وإن كان ينقصه شيء من الأدوات سواء ماديا أو معنويا داخل أي منظومة فلا يضير ذلك كثيرا، فعلى أقل تقدير ستشاهد عملا منظما ومرتبا خاليا من الشوائب والعشوائيات، فلذلك نجد أن أغلب النجاحات لجل الإدارات هي من كانت تعمل بصمت داخل أسوارها بعيدة عن الإفراط في الحديث وقليلا ما تخرج أمام القنوات ووسائل الإعلام، محكمة من لغة التسريبات، فتجد أن تأثيرها الحقيقي ونتائجها الإيجابية دائما ما تكون على أرض الواقع، ففن الإدارة هو ذلك الفارق الكبير الذي يستشعر به من كان ينتمي إليه.