تغريم «أبل» 27 مليون دولار

تغريم «أبل» 27 مليون دولار

الأربعاء ١٢ / ٠٢ / ٢٠٢٠
تلقت شركة «أبل» الأمريكية عقوبة غير مسبوقة، بعد ما يقترب من 3 سنوات من اعترافها بتعمد إبطاء هواتفها الأقدم من دون إبلاغ المستخدمين بهذا الإجراء.

وجاءت العقوبة من قارة أوروبا، وفرضتها هيئة الرقابة على المنافسة ومكافحة الاحتيال في فرنسا، وهي غرامة قدرها 27 مليون دولار، متهمة «أبل» بارتكاب «جريمة خداع».


وأكدت الهيئة الرقابية الفرنسية أن المستهلكين لم يتلقوا إخطارا بأن هواتفهم القديمة من تصنيع «أبل» ستشهد خفضا متعمدا في سرعة التشغيل.

وفي 2017، أكدت «أبل» أنها اتخذت إجراءات لإبطاء سرعة بعض الهواتف التي تنتجها، لكنها بررت ما فعلته برغبتها في أن تدوم هذه الهواتف عمرا أطول، وقالت: إن بطاريات الليثيوم المشغلة لتلك الهواتف لا تواكب التحديثات بعد استخدامها لسنوات طويلة.

وأكد خبراء تكنولوجيا الاتصالات أن شركة آبل خفضت سرعة تشغيل هواتفها القديمة؛ لتشجيع المستهلكين على شراء الإصدارات الجديدة من هواتفها.

وأشارت الجهة الرقابية الفرنسية إلى أن «أبل وافقت على دفع الغرامة».
المزيد من المقالات
x