الإخراج المسرحي يستقطب 20 معلما بالشرقية

الإخراج المسرحي يستقطب 20 معلما بالشرقية

الثلاثاء ١١ / ٠٢ / ٢٠٢٠
نظمت إدارة النشاط الطلابي بالمنطقة الشرقية ممثلة بالنشاط الثقافي دورة مدتها 12 ساعة موزعة على 3 أيام عن «الإخراج المسرحي»، استقطبت 20 معلما وامتزج في الدورة الجانبين النظري والعملي والإثارة والتشويق في التمثيل المباشر على خشبة المسرح والذي يتطلب انعكاس ذلك في مدارس وأندية أحياء المنطقة الشرقية.

وأكد مشرف النشاط الثقافي بإدارة النشاط بالمنطقة الشرقية ومقدم الدورة سامي بالطيور، أن الدورة مهمة جدا، وهي تأتي مواكبة لرؤية وطننا الغالي 2030. فهي تهتم بتخريج مجموعة من القادة في الإخراج والتمثيل على خشبة المسرح، وسوف ينعكس ذلك على مدارس وأندية أحياء المنطقة الشرقية كافة. مشيرا إلى أننا في هذه الدورة المبدئية والتي حضرها 20 معلما ومشرفا ركزنا على مبادئ المسرح والضروريات التي يحتاجها المبتدئ، كما أننا نعطي فكرة عن المسرح وضرورته في المدارس وأندية الأحياء، مضيفا إن دورة المسرح تحتاج إلى 45 يوما، ونحن هنا أعطينا الحضور مدة 3 أيام متواصلة لتأتي الأيام تباعا حتى يتقن الحضور أهمية المسرح.


وقال بالطيور: إن للمسرح دورا مهما في إبراز شخصية الطلاب وإبرازهم في صقلهم وجعلهم قادة في التمثيل مستقبلا، والذي سوف ينعكس على وطننا بحول الله تعالى في إعداد جيل واعد.

وبدأ مقدم الدورة بالطيور اللقاء بقصة خيالية ليدمج الحضور بورشة عملية وتحوير ذلك إلى قصة مشوقة ذات طابع درامي مترابط تحتوي على الإثارة والجذب.

وأشار بالطيور إلى أن المسرح يقابل «معضلة» وهي النص المسرحي وكتابته. ولفت بالطيور إلى أنه من المهم أن تكون الإسقاطات في النص المسرحي وإيجاد العقد وحلها وترتيبها بما يناسب الجمهور والبيئة، ومن الضروري تصاعد الأحداث في ذلك.

وأضاف إن الفن يتكون من أقسام منها الجمال والمبدع والخلاق، كما أكد أن المسرح يتكون من 9 أقسام ومربعات وله أماكن تتصف بأنها نقاط قوة وأماكن تكون نقاط ضعف، وركز على أهمية التدريب والانتقال بين مربعات المسرح.
المزيد من المقالات
x