أمير الشرقية يطالب البنوك بتقديم برامج مثمرة ومستدامة

نوه بإسهاماتها الكبيرة في تدعيم مسيرة التنمية الاقتصادية

أمير الشرقية يطالب البنوك بتقديم برامج مثمرة ومستدامة

الاثنين ١٠ / ٠٢ / ٢٠٢٠
أكد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية أهمية دور البنوك السعودية في تعزيز الاقتصاد الوطني، لافتا سموه لما توليه الحكومة من رعاية واهتمام لهذا القطاع الحيوي من خلال توفير كل التسهيلات اللازمة له كونه أحد القطاعات الداعمة للاقتصاد، منوها سموه بالإسهامات الكبيرة للبنوك في تدعيم مسيرة التنمية الاقتصادية ودورها في زيادة وتيرة الاستثمارات بالمملكة.

جاء ذلك خلال افتتاح سموه، أمس، مركز عمليات بنك الخليج الدولي في مدينة الخبر.


وطالب سموه من البنوك بأن تقوم بدورها في خدمة المجتمع، وتقديم خدماتها للمواطنين من خلال برامج مثمرة ومستدامة، لافتا إلى أن مساهمة البنوك السعودية في خدمة المجتمع تأكيد على التزامها بالمسؤولية الاجتماعية، مشيرا سموه إلى أهمية استحداث خدمات جديدة والاستفادة من التقنية الحديثة في تجويد الخدمات وتحسينها.

وأشاد سموه بما شاهده في مركز عمليات بنك الخليج الدولي من تقنية حديثة تواكب التطوير، الذي تعيشه المملكة وتماشياً مع أهداف رؤية المملكة 2030، متمنياً سموه التوفيق للمركز في تحقيق طموحاته، وتقديم أفضل الخدمات لعملائه.

ويشكل افتتاح البنك تتويجًا لمرحلة مهمة في مسيرة البنك الإستراتيجية بتحويل فروع البنك إلى مصرف تجاري سعودي محلي باسم «بنك الخليج الدولي - السعودية»، واتخاذ المنطقة الشرقية مقراً رئيساً له، كأول بنك سعودي يتخذ من هذه المنطقة الحيوية مقرًا رئيسًا لعملياته على مستوى المملكة.

حضر مراسم الافتتاح محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي الدكتور أحمد الخليفي، ومحافظ مصرف البحرين المركزي رشيد المعراج، وجمع من مسؤولين حكوميين ورجال المال والأعمال في القطاع المصرفي.

ويتسم المشروع بتصميم عصري على مساحة 33.316 مترا مربعا، ويتكون المركز من 5 طوابق مدعومةً ببيئة تقنية ذكية مع وجود خطط للتوسع والتطوير. كما يبلغ عدد الموظفين في المركز حوالي 500 موظف وتتجاوز نسبة السعودة في البنك الـ 90%.

وبهذه المناسبة، أعرب رئيس مجلس إدارة بنك الخليج الدولي - السعودية المهندس عبدالله الزامل باسمه وبالإنابة عن مجلس الإدارة ومنسوبي البنك عن جزيل شكره وبالغ تقديره لصاحب السمو أمير المنطقة الشرقية على تفضله برعاية وافتتاح مركز عمليات البنك، مؤكدًا أن هذه الرعاية الكريمة تعكس الاهتمام المتواصل، الذي توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين للقطاع المصرفي، الذي يعد أحد أبرز القطاعات التنموية للنظام المالي السعودي. وأن رعايته -يحفظه الله- لحفل التدشين إنما هي تجسيد للدعم، الذي يحظى به القطاع المصرفي والاقتصادي بالمنطقة، الأمر الذي يحتم على مجلس إدارة البنك وكل منسوبيها مواصلة الجهود لتطوير العمل المصرفي والارتقاء بالخدمات المقدمة للمستفيدين.

من جانبه، ثمّن الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الخليج الدولي عبدالعزيز الحليسي افتتاح مركز العمليات بالخبر، مؤكدًا أنها خطوة مهمة ستمكّن البنك من تحقيق معدلات نمو أكبر في عملياته وقاعدة عملائه على مستوى المملكة وبقية دول الخليج العربي، بما يسهم في تعزيز القطاع المصرفي ضمن الجهود الرامية إلى تحقيق أهداف رؤية 2030 بما يخص النظام المالي للمملكة، من خلال تنفيذ إستراتيجية البنك الرامية إلى توسيع عملياته بما يعزز مكانته ويرتقي بخدماته.

يذكر أن بنك الخليج الدولي يعد ضمن البنوك العاملة في المملكة منذ حوالي عقدين من الزمان، وقد حصل البنك على موافقة مجلس الوزراء السعودي، في شهر مايو من العام 2017م، لأجل تحويل فروعه إلى مصرف تجاري سعودي محلي باسم «بنك الخليج الدولي - السعودية»، برأس مال قدره 7.5 مليار ريال سعودي. وتعود ملكية البنك بالتساوي بين صندوق الاستثمارات العامة في المملكة وبنك الخليج الدولي.
المزيد من المقالات
x