الأميرة هيفاء الفيصل لـ «اليوم»: فحص جينات الأسر للوقاية من السرطان

رعت «هايكنج» جمعية زهرة بالأحساء في جبل القارة

الأميرة هيفاء الفيصل لـ «اليوم»: فحص جينات الأسر للوقاية من السرطان

الاثنين ١٠ / ٠٢ / ٢٠٢٠
أكدت صاحبة السمو الملكي الأميرة هيفاء الفيصل بن عبدالعزيز آل سعود، رئيس مجلس إدارة جمعية زهرة لـ«اليوم»، أن فعالية «الهايكنج» تسهم بشكل فعّال في زيادة الوعي المجتمعي بمرض سرطان الثدي، وهذا هو هدفنا الأسمى للوصول إلى مجتمع خال من السرطان.

» فحص الجينات


وكشفت سموها، خلال تدشينها لبرنامج الجمعية في جبل القارة، بحضور الأميرة العنود آل الشيخ حرم محافظ الأحساء، عن خطة الجمعية القادمة في برنامج «فحص الجينات»، والذي يعتمد على فحص كامل؛ بهدف العلاج والوقاية من السرطان للعائلة، إضافة إلى البرامج المستمرة في خدمة المريضات والمتعافيات من مرض سرطان الثدي، والتي تشمل النساء والرجال، هذا بالإضافة لنشر الوعي بين أفراد المجتمع.

» اكتشاف مبكر

وركزت سموها على أنه من المهم جدًا ألا يخاف الإنسان من مرض السرطان، ومن كلمة سرطان؛ فهو مثل أي مرض في العالم، والطب الآن متقدم، مؤكدة أهمية الفحص المبكر، فكلما اكتشف السرطان مبكرًا، سهل علاجه، وكلما تأخر، يكون العلاج أصعب.

» معرفة ووعي

وشهدت مرتفعات جبل القارة بالأحساء، أمس الأول، فعالية «الهايكنج»، ضمن سلسلة فعاليات جمعية زهرة لسرطان الثدي، الهادفة إلى نشر المعرفة والوعي الوقائي في المجتمع، بالإضافة لدعم ومساندة المصابات والمتعافيات من سرطان الثدي عبر مشاركة القطاعات الصحية المختلفة، للحد من انتشار المرض عبر برامج رياضية.

» تسابق الحضور

وتسابق الحضور من الشباب والفتيات في رحلة المغامرة «الهايكنج» الرياضية، للوصول إلى سفوح الجبل بإشراف مدربين مختصين ومعتمدين من الهيئة العامة للسياحة، محققين الوصول إلى قمة الجبل، في وقت قياسي على الرغم من وعورة بعض المناطق في أطراف الجبل.

» جلسات يوغا

وتخللت البرنامج جلسات رياضة اليوغا «التأمل»، والتي شاركت فيها الأميرة هيفاء، واصفة اليوغا بأنها «تشجع الإنسان على الاهتمام بصحته، بالإضافة للأكل الصحي والحركة».

» جيل جديد

وذكرت صاحبة فكرة تأسيس الجمعية الخيرية د. سعاد آل عبدالله، والتي شاركت في الفعالية «الهايكنج» بالأحساء، أن أهم الأهداف التي حققتها الجمعية خلال الفترة الماضية، هي: جعل جملة «سرطان الثدي» مألوفة للمجتمع؛ لكون الجملة ببداية إنشاء زهرة لم تكن محببة، وبعدما بدأنا بنشر التوعية حول المرض أصبحت جملة طبيعية ومعتادة، بحيث تبدأ المرأة بالاهتمام بنفسها، والفتاة تحرص على والدتها، وبذلك ننشئ جيلا جديدا واعيا من بداية حياته وصحته أفضل من الجيل السابق.

» حياة سليمة

وأكملت: «الهدف من فعالية اليوم هو التوعية بمرض السرطان وضرورة المحافظة على الصحة من خلال النشاطات المختلفة كالهايكنج والتأمل والرياضات الأخرى من أجل الوصول لنمط الحياة السليم».

» تحفيز السيدات

وبدورها، أكدت رئيسة جمعية زهرة بالأحساء نسرين الحماد، أهمية تواجد هذه الفعاليات ذات التكاملية في تحفيز السيدات على ممارسة الرياضة، وذلك لارتباط الرياضة بمفهوم مكافحة سرطان الثدي، مبينة أن جمعية زهرة تقدم عددًا من البرامج التوعوية التي تهم المرأة بأساليب مدروسة وهادفة عبر سلم أهداف الجمعية التنفيذية والإستراتيجية.

» تكريم المشاركين

وفي ختام البرنامج، كرمت جمعية زهرة لسرطان الثدي، المشاركين والداعمين للبرنامج.
المزيد من المقالات
x