إزالة أقدم مستشفى للولادة والأطفال في قلب الدمام

إزالة أقدم مستشفى للولادة والأطفال في قلب الدمام

الاثنين ١٠ / ٠٢ / ٢٠٢٠
بعد مطالبات عديدة من أهالي حي غرناطة بالدمام وخوف العديد منهم من سقوط المبنى المهجور منذ فترة قاربت العشرين عاما، قامت بلدية وسط الدمام مؤخرا بأعمال هدم وإزالة مبنى مستشفى الولادة القديم والواقع في حي غرناطة بالدمام، وكان المستشفى قد تم نقله إلى المبنى الجديد جنوبي المدينة في حي المريكبات، وأصبح المبنى القديم مرتعا للكلاب الضالة وشبحا يهدد أهالي الحي.

من جانبه، أوضح رئيس بلدية وسط الدمام م.عبدالله الشمري أن البلدية قامت بالتنسيق مع مالك المبنى وإلزامه بإزالته، وذلك بعد موافقة اللجنة العليا للمباني المهجورة الآيلة للسقوط والمكونة من عدة جهات ذات الاختصاص؛ لما يشكله المبنى من خطر على المواطنين وأصحاب المنازل المجاورين له، إضافة لما يسببه من تلوث بصري. وكانت «اليوم» قد تطرقت في تقارير صحفية وإعلامية سابقة للأضرار التي تسبب بها المبنى خلال فترة توقفه، وما صاحب ذلك من إهمال وتجمع للنفايات، بالإضافة إلى كون المبنى قديما وآيلا للسقوط خاصة وأنه يقع وسط حي مأهول بالسكان، الأمر الذي سبب مضايقات للأهالي، وبعد قرار الإزالة أكد مواطنون أن هذا قرار صائب ومساواة المبنى بالأرض جاء ليبعث في نفوسنا الطمأنينة لما له من تبعات. من جانبهم، شكر مواطنون أمانة المنطقة الشرقية؛ لما توليه من اهتمام بمثل هذه المباني وعمل التسوية المناسبة بين الأمانة وصاحب المبنى، مما له الأثر الأكبر في حل هذه المشكلة التي آلت إلى حل جذري يرضي جميع الأطراف ويقي الحي من المشاكل.


وأشار عدد من أهالي الحي إلى أن المبنى بعد مساواته سيصبح أكثر سهولة في عملية التنقل وسيعطي منظرا أفضل مما سبق، ناهيك عن أهمية استثمار الأرض فيما يخدم أبناء الحي من مراكز ثقافية أو رياضية أو غيرها بما يتناسب ومالك الأرض.
المزيد من المقالات
x