المحفوظ: أتمنى عمل برنامج خاص بالإسعافات الأولية الخلوية

من أوائل المدربين المعتمدين المعترف بهم من قبل الاتحاد السعودي للتسلق والهايكنج

المحفوظ: أتمنى عمل برنامج خاص بالإسعافات الأولية الخلوية

-تأسرني رياضة التسلق على الصخور

-المملكة غنية بتضاريسها وتعطينا خيارات لا تنتهي


-بكل محافظة جمعية خاصة لممارسة الهايكنج

حدثينا عن بدايتكِ برياضة التسلق والهايكنج؟

- بدايتي كانت خلال دعوتي من قبل إمارة منطقة الباحة لمشي مسار عقبة حميدة، الذي يعد واحدا من أصعب مسارات الهايكنج في المملكة، عند نهاية المسار وصلنا القمة، وكان منظر الغيوم المحيط بنا يحبس الأنفاس، بعد ذلك أدمنت الهايكنج وتسلق الجبال، وشعور الصعود للقمة ومشاهدة الطبيعة من حولك بعد ساعات من المشي والتحدي، شعور مجزٍ وفيه لذة المكافأة.

ما سبب اختياركِ هذه الرياضة عن باقي الرياضات؟

- رياضة الهاكينج رياضة متعددة النفع على الجسم والعقل والروح، ففي المسير الخلوي فرصة لتصفية العقل من الضوضاء والضغوطات اليومية ولقائنا بالطبيعة، مما يلامس الروح التي لا بد من أن تحن لاتصالها بأصلها بعد حركة المدينة، وفي حركة الجسم وتنوع أساليب وصعوبات المسارات حسب التضاريس تمرين وقوة.

هل تختلف الإسعافات الأولية الخلوية عن الإسعافات الأولية المتعارف عليها؟

- لا تختلف الإسعافات الأولية المتعارف عليها عن الإسعافات الأولية الخلوية، بل هي تعتبر مدخلا للإسعافات الخلوية ومكملا لها، الإسعافات الأولية الخلوية تركز على التعامل مع الإصابات في بيئة خلوية منقطعة عن التواصل أو الوصول للمنشآت الصحية وعلى المسعف الاستعانة بالمواد القليلة، التي يحملها بشنطة ظهره أو موجودة حوله بالطبيعة؛ للتعامل مع حالات الجروح والكسور لحين إخلاء المريض، وهذا يتطلب هدوءا ومعرفة بكيفية التعامل مع الجروح والكسور والتحكم بالنزيف، وابتكار ومحاكاة العكاز أو نقالة المريض الفاقد للوعي بموارد بدائية مثل: الأغصان أو بكيس النوم والجاكيتات الموجودة معنا بكل رحلة.

هل لديكِ تطلعات لرياضات أخرى؟

- تأسرني رياضة التسلق على الصخور؛ مما فيها من تحدٍ وصبر، وكذلك تخطيط ومناورات للوصول للقمة، رياضة أجد فيها الكثير من التهذيب للنفس وتشجيع على ابتكار حلول بسرعة قصوى لتفادي العودة لنقطة التسلق الأولى.

ما مدى وعي المجتمع برياضة الهايكنج؟

- الحمد لله المجتمع في وعي متسارع بهذه الرياضة وغيرها من الرياضات الخلوية، والآن نرى بكل محافظة ومنطقة جمعية خاصة لممارسة الهايكنج معترف بها من هيئة الرياضة والاتحاد السعودي، وهذا شيء يُثلج الصدر.

هل تمتلك المملكة مناطق مهيأة لممارسة الهايكنج؟

- المملكة غنية بتضاريسها، التي تعطينا خيارات لا تنتهي ودرجات صعوبة متفاوتة، ففي الجنوب عقبة حميدة، وعقبة سنان المليئة ذات المسار الصعب، وفي منطقة تبوك وادي لديسة المنبسط ذو المسار الصعب، وفي العلا مسارات مختلفة بالصعوبة، تحرص فرق مشاة كل منطقة على رسم مسار تاريخي أو مسار طبيعي معروف لأهل المنطقة ويدعم الاتحاد السعودي، كذلك رسم هذه المسارات بطريقة احترافية لمساعدة الجميع على ممارسة هذه الرياضة.

هل واجهتكِ معوقات للوصول إلى هذا المستوى؟

- الحمد لله منذ بداية مشواري لم أواجه أي معوقات، ووجود أسرة داعمة لي ومحفزة للتطوير من ذاتي في هذا المجال وأيضاً من مجتمع الهايكنج مجتمع جداً متعاون ويشجع بعضه البعض بالمسارات، أخيراً وجود الاتحاد السعودي للتسلق والهايكنج يرأسه الأمير بندر بن خالد، يوفر كل التسهيلات لمحبي ومحترفي هذه الرياضة من مسارات مرسومة وأنشطة دورية، وأخيراً بالاهتمام بسلامة المشاركين بهذه الرياضة بتقديم دورة الإسعافات الأولية الخلوية لمرشدي الهايكنج، وتقنين حصول البعض منهم على هذه الرخصة إلا بعد حصولهم على دورة الإسعافات الأولية.

ما هي مخططاتكِ المستقبلية؟

- أتمنى عمل برنامج خاص بدورة الإسعافات الأولية الخلوية، وإيصال هذه المعلومات الأساسية لكل محبي النشاطات الخارجية، حتى لو لم يكونوا من محبي الهايكنج؛ لما فيها من معلومات مفيدة قد تنقذ حياة شخص بمواد بسيطة.

من أبها بين مسار عقبة حميدة أصعب مسارات المملكة، تسرد الدكتورة نجود المحفوظ، التي تعد من أوائل المدربين المعتمدين المعترف فيهم من قبل الاتحاد السعودي للتسلق والهايكنج والجمعية الأمريكية لطب الإسعافات الخلوية، بدايتها بعالم التسلق والهايكنج، وما تتمتع به المملكة من مناطق تُعزز هذه الرياضة من خلال حوار أجرته «اليوم» فإلى ثنايا الحوار:
المزيد من المقالات
x