30 طالبا بالدمام ينظفون البيئة في أسبوع

30 طالبا بالدمام ينظفون البيئة في أسبوع

الاحد ٠٩ / ٠٢ / ٢٠٢٠
نظمت مدرسة الجزيرة المتوسطة بشرق الدمام، المشروع الوطني لحماية البيئة ونظافتها تحت شعار «النظافة من الإيمان حماية للإنسان وتنمية للمجتمع»، الذي يهدف إلى توعية المجتمع بنظافة البيئة وحمايتها وخلق بيئة صحية وحضارية تتناسب مع ما نريده لمستقبل الأجيال القادمة.

وأوضح رائد النشاط والقائد الكشفي هشام الغامدي أن المشروع الذي شارك فيه 30 طالبا، وانطلق أمس الأول يستمر لمدة أسبوع، حيث قامت الفرقة الكشفية بتنظيف ساحات وفناء المدرسة بالإضافة إلى حديقة الحي وبعض الأماكن العامة ويستهدف البرنامج التوعية بالنظافة العامة.


وأضاف الغامدي: إن المشروع البيئي يعد أحد أهم البرامج التي تنفذها مدرسة الجزيرة المتوسطة بالدمام، مشيرا إلى أهدافه المجتمعية والمتمثلة في تنمية مسؤولية المجتمع لحماية البيئة ونظافتها من خلال الممارسة العملية وتعزيز قيمة النظافة والمبادئ المرتبطة بها لدى المجتمع، وإبراز دور الكشافة في نظافة البيئة وتنميتها مع أهمية تعميق الوعي البيئي بين أوساط الناشئة نحو المحافظة على البيئة والمساهمة في حمايتها من التلوث والتدهور والاندثار، وغرس الشعور بالمسؤولية في حماية البيئة. لافتا إلى أن المشروع يغرس في نفوس الطلاب الشعور بالمسؤولية تجاه ممتلكات الوطن الغالي، والمساهمة بفاعلية في الحفاظ على بيئة المجتمع.

وبدوره ثمّن قائد مدرسة الجزيرة المتوسطة بسام السعدون جهود الطلاب في المشروع الوطني لحماية البيئة؛ لتفاعلهم والمساهمة في نفع الآخرين، والذي ينبع من واجبهم تجاه وطنهم المعطاء من خلال برامج تنمي في نفوس أفرادها حب العمل التطوعي، ولعل ما شاهدناه يؤكد ذلك ويكرسه واقعا من مبدأ التعاون وغرس الشعور الإيجابي في خدمة المجتمع. لافتا إلى مدى أهمية الاهتمام بالبيئة والمحافظة عليها والتي باتت ضرورة ملحة محليا وعالميا.
المزيد من المقالات
x