معهد متخصص لتدريب ذوي الإعاقة بالشرقية على الحرف

تطوير منصة إلكترونية لعرض المشاريع وتسويقها

معهد متخصص لتدريب ذوي الإعاقة بالشرقية على الحرف

الاحد ٠٩ / ٠٢ / ٢٠٢٠
كشف رئيس جمعية إيفاء لذوي الإعاقة بالشرقية عبدالعزيز المحبوب عن نية الجمعية إنشاء معهد متخصص لتدريب الأشخاص ذوي الإعاقة على صناعة المنتجات وعمل الحرف المهارية، حيث يخضع المشروع الآن لدراسة الجدوى في أولى مراحله، وسيكون عمله موجها لفئة محددة من الأشخاص ذوي الإعاقة للجنسين الذين لديهم إمكانيات عالية وارتباط بعدد من المؤسسات الداعمة.

وأوضح المحبوب لـ «اليوم» أن مشروع معهد إيفاء للتأهيل المهني للأشخاص ذوي الإعاقة سيكون التدريب فيه لمدة عامين ونصف، ويتلقى المتدرب فيه العمل على إنتاج المنتجات والحرف بمهنية عالية من خلال مدربين معتمدين، حيث سيكون لهذا المعهد فرصة سانحة للمتدرب بأن يعمل وينتج بعد التخرج والاعتماد على نفسه، بحيث من يتخرج من هذا التدريب ستكون له فرصة العمل ولديه نضج في المهارة، ويتم دعمه لإنشاء مؤسسته الخاصة من خلال أحد الصناديق الخاصة لدعم المشاريع الخاصة الصغيرة.


وأشار المحبوب إلى أن الجمعية تعمل حاليا على تطوير المنصة والمتجر الإلكتروني الذي سيتم فيه عرض مشاريع وأعمال أبناء المعهد وتسويقها، وستكون موجودة في الموقع كمنصة عرض إلكترونية تحفظ حقوقهم والريع بعد البيع، منوها بأن الجمعية تسعى لأن تخدم كافة الأشخاص من ذوي الإعاقة من خلال إنتاج الأعمال أو الأنشطة الرياضية التي تجد الروح لدى المعاق، وتبعث في نفسه السرور وتعود إليه بالنفع، حيث إن لدى الفتيات من المعهد الكثير من المنتجات التي نتجت من التدريب المهاري للبنات وهو في 3 مسارات هي: الخياطة والطباعة وتغليف الهدايا حيث يعملن على ابتكار وصناعة ما يقارب أكثر من 30 منتجا في عام، وهذا كجزء لدعمهن ويتم بيع وعرض هذه المنتجات من خلال أحد المعارض التي نعمل عليها حاليا.

وذكر المحبوب أن الجمعية ومن خلال مركز إيفاء للرعاية النهارية النسائي يضم مجموعة من المهارات الخاصة بالفتيات، حيث يتم التدريب على بعض المهارات التي قد تكون بذرة لتطوير مهارات لتحدد مساراتهن المستقبلية في سوق العمل أو ليكون لديهن مجالات خاصة مثل صناعة العبايات وتطريزها، والزينة المنزلية، والمنتجات الخاصة بالخياطة وغيرها، أما بالنسبة للذكور فهناك تدريب على إنتاج الأثاث المنزلي مثل الجلسات الخارجية، وصناعة بعض الأثاث المنزلي البسيط، وتعمل بشكل فني احترافي وكل ذلك باكورة للأعمال والدخول في العديد من المسارات، وهناك كذلك إمكانية العمل في فن «الديكوباج» وهذا مميز ورائع لإنتاج بعض التجهيزات التي يكون عليها طباعة خاصة واللوحات التي تعمل عليها والتي ستكون باكورة لمشروع إيفاء للتأهيل المهني.

يذكر أن «إيفاء» أقامت مؤخرا ورشة برنامج خطوطي للمعلمات بقسم التدريب المهاري وبحضور 20 معلمة بهدف تعريف الطفل على المبادئ الأساسية للكتابة، وذلك ضمن ساعة المعرفة والهدف من ورشة العمل توسيع المعرفة لدى منسوبي الجمعية ورفع مستوى أداء العمل وزيادة المهارات والخبرات، ورفع جودة الخدمة المقدمة من خلال التعرف على أفضل الممارسات وتبادل الخبرات بين منسوبي الجمعية والبرنامج هو اللبنة الأساسية لتعليم الأطفال الكتابة، ووصف العالم الخارجي والبيئة، بالإضافة إلى أهداف فرعية وهي أن يتعرف الطفل على معنى الخطوط ويفرق بين الخطوط ومميزات كل خط.
المزيد من المقالات
x