مسرحيون يتطلعون إلى فرق خليجية مشتركة

مسرحيون يتطلعون إلى فرق خليجية مشتركة

الجمعة ٠٧ / ٠٢ / ٢٠٢٠
توج وكيل جامعة الملك عبدالعزيز للشؤون التعليمية د. عبدالمنعم بن عبدالسلام الحياني أمس الفائزين بجوائز مهرجان المسرح الخليجي الخامس لجامعات ومؤسسات التعليم العالي بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربي.

جاء ذلك خلال الحفل الختامي للمهرجان، بحضور رئيس التعليم العالي بالأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي د. محمد بن حمد التويجري، بمسرح عمادة شؤون الطلاب.


وأكد عميد شؤون الطلاب بجامعة الملك عبدالعزيز د. مسعود القحطاني أهمية التجمع الخليجي والتعارف فيما بينهم والاستفادة من التجارب وتبادل المعرفة، مطالبا بتكوين فرق مسرحية مشتركة تعزز من الروابط الأخوية لتأسيس عمل مسرحي مبني على التنوع، ينطلق من مبادئ وقيم مجتمعاتنا الخليجية، مقدما شكره للوفود واللجان المنظمة؛ لتفاعلهم وتقديمهم أعمالا أثرت المهرجان.

وأوضح رئيس وفد جامعة السلطان قابوس د. جابر الحراصي، في كلمة الوفود، أن المهرجان أسهم وبشكل كبير في تطوير المسرح الجامعي، من خلال الندوات التطبيقية والدورات التدريبية وورش العمل، مقدما شكره لجامعة الملك عبدالعزيز على حسن التنظيم، بعد ذلك شاهد الحضور فيلما عرضت خلاله المسرحيات والندوات وورش العمل والبرامج المصاحبة للمهرجان.

بعد ذلك أعلنت لجنة التحكيم، جائزة أفضل ممثل، وحصل عليها مناصفة الطالب عبدالله هوساوي من جامعة الملك عبدالعزيز، والطالب عبدالعزيز عيد الزريق من جامعة الملك سعود، فيما حصل على المركز الثاني مناصفة الطالب محمد بالبيد من جامعة الملك عبدالعزيز، والطالب معتز صبري من جامعة أم القرى، فيما حقق الطالب علي حسين أحمد من جامعة البحرين المركز الثالث.

وحصلت مسرحية «الانتصار أو الموت أو كلاهما» لجامعة جازان، على جائزة أفضل سينوغرافيا، وحصلت مسرحية «نعش» لجامعة الطائف على جائزة أفضل إخراج، ومنحت مسرحية «شهادة من رماد» من جامعة السلطان قابوس، جائزة لجنة التحكيم الخاصة، وجاءت مسرحية «مجلس العدل» لجامعة الملك سعود أولا كأفضل عرض مسرحي، ومسرحية «ليلة القتلة» لجامعة الملك عبدالعزيز ثانيا.
المزيد من المقالات
x