السودان.. استئناف مفاوضات السلام مع حركات الكفاح المسلح

السودان.. استئناف مفاوضات السلام مع حركات الكفاح المسلح

السبت ٨ / ٠٢ / ٢٠٢٠
أعلن مجلس السيادة الانتقالي السوداني، أمس الجمعة، عن استئناف المفاوضات مع حركات الكفاح المسلح، في جوبا عاصمة دولة جنوب السودان.

وجاء في بيان المكتب الصحفي للمجلس: «توجه عضوا مجلس السيادة، عضوا فريق التفاوض الحكومي لمفاوضات السلام، الفريق الركن شمس الدين كباشي، والأستاذ محمد حسن التعايشي، إلى جوبا عاصمة دولة جنوب السودان، صباح الجمعة، على رأس وفد ضم السيد وزير الدفاع الفريق أول ركن جمال عمر وعددا من الخبراء؛ لمواصلة المفاوضات مع حركات الكفاح المسلح، والتي توقفت لفترة قصيرة أجرى خلالها الوفد الحكومي مشاورات حول القضايا التي شهدت تباينا في الرؤى مع حركات الكفاح المسلح خلال الجولة السابقة».

» حسن النوايا

ويعود وفد التفاوض الحكومي إلى جوبا بعد أن استكمل مشاوراته مع مكونات الحكومة الانتقالية والشركاء من القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني.

وكان في وداع الوفد بمطار الخرطوم، الأمين العام لمجلس السيادة، اللواء أسامة الصديق جاد الله، وعدد من المسؤولين.

ووقعت الحكومة السودانية وحركات الكفاح المسلح، يوم 15 ديسمبر، على تجديد إعلان جوبا لحسن النوايا لمدة شهرين، لينتهي في 14 فبراير 2020.

» إزالة «التمكين»

من جانب آخر، قالت لجنة سودانية أمس الأول: إنها قررت حل مجالس إدارات البنك المركزي السوداني و11 بنكا آخر مملوكين للدولة، بموجب قانون يستهدف تفكيك نظام «الإخوان».

وأقالت لجنة إزالة التمكين أيضا مدراء ثمانية من البنوك، لكن بدر الدين عبدالرحيم، محافظ البنك المركزي، سيظل في موقعه، بينما ستتشكل مجالس جديدة قريبا، حسبما أبلغ عضو باللجنة رويترز. كان السودان سن في نوفمبر قانونا لتفكيك النظام الذي أقامه «الإخوان المسلمون»، بعد أن أطيح به في أبريل، عقب نحو 30 عاما في السلطة.

وفي الشهر الماضي، صادرت اللجنة القانونية المشكلة لإنفاذ القانون أصول حزب المؤتمر الوطني الإخواني الحاكم الذي كان يقوده البشير، وأطاحت به ثورة شعبية.

وقالت اللجنة: إنها حلت أيضا مجالس إدارات تسع شركات ومؤسسات حكومية، وإنها ستعين مفوضين لإدارة صحيفتين خاصتين تقرر تجميد أصوليهما الشهر الماضي.