«معاناة» لتحديد قيمة تلفيات اصطدام المركبات بمشاريع خدمات الشرقية

«النقل»: العقود تحدد التعويضات

«معاناة» لتحديد قيمة تلفيات اصطدام المركبات بمشاريع خدمات الشرقية

السبت ٠٨ / ٠٢ / ٢٠٢٠
لا تزال الحوادث المرورية تمثل هاجساً مقلقاً لأصحاب المركبات، الذين يتعرضون لمعاناة متكررة نتيجة عناء إصلاح مركباتهم، ويبحثون عن إجابات لتساؤلاتهم حول آلية تسعير قيمة تلفيات المركبات في الحوادث، التي تقع نتيجة الاصطدام بالمشاريع الخدمية المختلفة.

» حاجز إسمنتي


المواطن أحمد العلي، لا يعرف كيف يؤمّن تعويض قيمة حاجز إسمنتي تم الاصطدام به في أحد الشوارع نتيجة حادث مروري، فقد تصل التقديرات إلى دفع نحو 5 آلاف ريال، فيما ستصل قيمة إصلاح مركبته نحو 3 آلاف ريال، مطالباً بإيضاح آلية تسعير قيمة التلفيات وعلى أي أساس يتم وضعها من الجهات.

في حين أكد سالم اليامي أن مركبته أتلفت حاجزاً إسمنتياً وتم إبلاغه بضرورة دفع مقابل مالي لتعويض التلف الذي قام بالتسبب فيه، ولكنه لا يعرف على أي أساس تم وضع هذا السعر لحاجز قد تم شراؤه قبل سنوات عدّة، وقد أصبح سعره مختلفاً في الوقت الراهن.

» حسب البنود

بدوره، ذكر المشرف العام على التسويق والاتصال المؤسسي بوزارة النقل ياسر المسفر لـ«اليوم»، أن آلية احتساب قيمة التلفيات تتم حسب البنود الواردة في جدول الكميات في عقد الصيانة الخاص بالمشروع الذي حصل الضرر أو الإتلاف فيه، ويتم استحصال قيمة التلفيات من المتسبب بالضرر في قسم التحصيل بفرع وزارة النقل، ثم يتم توجيه خطاب إخلاء طرف للجهة الأمنية الصادر منها خطاب الحادث المتضمن للتلفيات، ثم يقوم المقاول باستبدال العناصر التالفة وفقًا لكميات وأسعار بنود العقد.

» مشروع جارٍ

وأضاف المسفر، إنه في حالة وقع الحادث في منطقة مشروع جارٍ تنفيذه ولا يزال تحت ضمان المقاول، فيتم توجيه المتسبب للتنسيق مع المقاول لاستحصال قيمة الأضرار، حيث إن على مقاول التنفيذ إعادة تركيب التالف من العناصر وضمان كافة الأعمال والعناصر المنفذة لحين تسليمها استلامًا نهائيًا، ثم تدرج الأجزاء المنفذة من مشروع التنفيذ تحت عقود الصيانة.

» انتظار الرد

أرسلت «اليوم» استفسارات إلى المتحدث الرسمي لمرور الشرقية للتعرف على آلية احتساب قيمة تعويض التلفيات للممتلكات الخاصّة بالمرور، حيث لم يصل الرد إلى الصحيفة حتى مثولها للطباعة.
المزيد من المقالات
x