الجفر ترتدي ثوب المدينة بخدمات قروية

أمانة الأحساء: خطط تطويرية تشمل الطرق والنظافة والتشجير

الجفر ترتدي ثوب المدينة بخدمات قروية

السبت ٠٨ / ٠٢ / ٢٠٢٠
شكا عدد من أهالي مدينة الجفر بمحافظة الأحساء، من نقص الخدمات البلدية، رغم وقوع البلدية في قلبها، وأن البلدات المحيطة بها، لديها خدمات أكثر من الجفر، واصفين مدينتهم، بأنها ترتدي ثوب المدينة بخدمات قروية.

» نقص الخدمات


وأبدى المواطن خالد السالم، استغرابه الشديد من نقص الخدمات الواضح بمدينة الجفر، في كثير من الجوانب، خاصةً في ظل تمتع البلدات الأخرى، التي تصنف على أنها قرى، بخدمات بلدية أفضل، وذلك على الرغم من وقوع البلدية في قلب المدينة.

ولفت إلى أن هناك الكثير من الخدمات يجب أن تتوافر، دون الحاجة إلى المطالبة بها، مضيفًا إن المجلس البلدي تختفي بصماته عن الجفر نهائيًا، وأن مدينته لا تتضمن مشروعًا حيويًا واحدًا نفذته بلدية الجفر على مدار الأعوام السابقة، وإلى يومنا هذا.

» شوارع تجارية

وأكد أن من أبرز الخدمات، التي تطلبها الجفر، الإفساح لشوارع تجارية، وتطوير طريق مستشفى الجفر العام، ناهيك عن منح تراخيص لمخططات سكنية، مطالبًا المجلس البلدي بتنظيم جولات ميدانية؛ لقياس الاحتياج الفعلي من الخدمات، التي يجب تواجدها. وقال السالم إن هناك 4 مطالب لم تنجزها بلدية الجفر حتى الآن، منها استكمال الممشى المزمع إقامته حول سور المقبرة الشمالية الكبيرة، وإن كل ما نفذته البلدية، إزالة الأشجار، وتوقف المشروع عند هذا الحد.

» مسطحات خضراء

وتابع: «ننتظر توسعة الممشى نفسه من الجهة الشمالية، إذ يتعذر المشي عليه لأكثر من شخص واحد فقط، إلى جانب العناية بالمسطح الأخضر المهمل الواقع بالقرب من مدرستي الجفر الابتدائية والثانوية للبنات»، مشيرًا إلى تعثر إعادة هيكلة الشارع العام، لإنشاء مواقف للسيارات، وتوقف العمل فيه دون أسباب واضحة، وتعرض بسببه المواطنون إلى مخالفات مرورية.

» سوق شعبي

من ناحيته، طالب المواطن عدنان السليم، بإيجاد سوق شعبي جديد، داخل نطاق المدينة، بدلًا من موقع السوق الحالي الذي يتوسط مدخل المدينة الغربي، مقترحًا أن يكون الموقع البديل على طريق «العقير ــ الجفر». ونوه بأن عمر هذا السوق يزيد على أكثر من 200 عام، ووضعه الحالي لا يسر أحدا، مضيفًا إن السوق الذي يعقد يوم الإثنين بشكل أسبوعي، بحاجة إلى اهتمام كبير من قبل الجهات المسؤولة، خصوصًا بلدية الجفر، التي يقع على عاتقها الرفع للأمانة، والعمل على توفير الموقع المناسب، إذ يخدم هذا السوق العريق، مجتمع البلدات الشرقية بأسره.

» حدائق ومجسمات

وتمنى المواطن محمد السعيد أن يسعد مجتمع الجفر وزوارها بتطوير الميادين، بما فيها الدورات، باستكمال وضع المجسمات، واستحداث حديقة عامة تتمتع بمواصفات الحدائق الكبيرة، لتخدم جميع القرى والبلدات القريبة منها، وتكون متنفسًا للجميع وملتقى لعشاق الطبيعة، مطالبًا بأن تتضمن ملعبًا شبابيًا، وممشى لممارسة رياضة المشي، لخدمة المرضى، وكبار السن، وهواة الرياضة، ليكون الملاذ الترفيهي للعائلات والأطفال، مضيفًا إن هذا المطلب المهم والحيوي من المشاريع ذات الأولوية القصوى، التي ستنهي تلك المعاناة.

» خطط تطويرية

من ناحيته، أفاد المتحدث الرسمي بأمانة الأحساء خالد بووشل، بأن مدينة الجفر وتوابعها، تعمل وفق خطط تطويرية لكل الخدمات بحسب الأولويات، وقدمت العديد من أعمال التطوير في الطرق والميادين، وحتى الطرق الصغيرة داخل الأحياء الشعبية، مضيفًا إن بلدية الجفر ماضية في أعمالها، التي تتواكب مع أهداف وخطط الأمانة من أعمال النظافة الدورية ورفع كفاءة الطرق وتطويرها، إضافة إلى أعمال الحدائق والتشجير، وبحسب اعتمادات المشاريع.
المزيد من المقالات
x