بعد مقتل 186 في 5 أيام بسوريا.. «حقوق الإنسان» تحذر

بعد مقتل 186 في 5 أيام بسوريا.. «حقوق الإنسان» تحذر

الجمعة ٠٧ / ٠٢ / ٢٠٢٠
أعربت مفوضية حقوق الإنسان عن قلق بالغ إزاء التفاقم الحاد في الأعمال القتالية في شمال غرب سوريا والتجاهل الصارخ لحماية المدنيين، بعد توثيق مقتل 186 مدنيًا في الأيام الخمسة الأولى من شهر فبراير.

وأوضحت المتحدثة باسم المفوضة السامية لحقوق الإنسان مارتا هيرتادو، أن القتال المتواصل في جنوب وشرق إدلب وغرب وجنوب حلب تسبب في مقتل وإصابة أعداد كبيرة من المدنيين وتشريد مئات الآلاف منهم.


وأشارت إلى تحقق المفوضية من عدد من الحوادث خلال الأيام الممتدة بين الأول والخامس من فبراير، قُتل خلالها ما لا يقل عن 49 مدنيًا، بينهم 14 امرأة و17 طفلاً، ومن هؤلاء سبعة قُتلوا في المناطق التي تسيطر عليها قوات النظام.

وأبانت هيرتادو أن المفوضية وثقت في الشهر الماضي، عددًا من الحوادث قُتل خلالها 186 مدنيًا بينهم 33 سيّدة و37 صبي و30 فتاة، ومنهم 14 مدنيّاً قتلوا في المناطق التي تسيطر عليها قوات النظام.
المزيد من المقالات
x