لتخفيف حدة الصراع بين الحيوانات والبشر .. بوتسوانا تسمح بصيد الفيلة

لتخفيف حدة الصراع بين الحيوانات والبشر .. بوتسوانا تسمح بصيد الفيلة

الجمعة ٠٧ / ٠٢ / ٢٠٢٠
باعت بوتسوانا في مزاد الجمعة ستة تراخيص لاصطياد ما مجموعه 60 فيلا، وهو أول مزاد يُسمح به في الدولة الواقعة في جنوب القارة الأفريقية منذ أن رفع الرئيس موجويتزي ماسيسي حظرا لمدة خمس سنوات على صيد الحيوانات الكبيرة في مايو الماضي.

ويتراجع العدد الإجمالي للأفيال في أفريقيا بسبب الصيد الجائر، لكن بوتسوانا، موطن قرابة ثلث أفيال القارة، شهدت زيادة في أعداد الحيوان البري إلى 130 ألفا مقارنة بنحو 80 ألفا في أواخر التسعينيات.


ويقول مسؤولون في بوتسوانا إن الصيد ضروري لتخفيف حدة الصراع بين الحيوانات والبشر، وخاصة المزارعين الذين تدمر الأفيال محاصيلهم والبنية التحتية عندما تتجول خارج موائلها.

وقال أدريان راس، العضو المنتدب لشركة أوكشنست بوتسوانا "كانت هناك سبعة تصاريح للصيد، كل واحد منها بعشرة أفيال، معروضة للبيع في المزاد. تصريح واحد لم يباع حيث لم يستوف أي من المشاركين في المزاد الحد الأدنى للسعر البالغ 181 ألف دولار".

وأضاف "تم بيع (التصاريح) الستة بسعر إجمالي بلغ 25.7 مليون بولا".
المزيد من المقالات
x