توصيات بمراقبة المتبقيات الكيميائية في الأغذية بالشرقية

توصيات بمراقبة المتبقيات الكيميائية في الأغذية بالشرقية

الجمعة ٠٧ / ٠٢ / ٢٠٢٠
أقام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة الشرقية ممثلا بقسم الإرشاد الزراعي، وبالتعاون مع كلية الطب البيطري بجامعة الملك فيصل في الأحساء، أمس الأول، محاضرة بعنوان «المتبقيات الكيميائية في الأغذية».

وعرف مقدم المحاضرة د. وليد الغريب، بماهية المتبقيات الكيميائية الملوثة للأغذية، وقائمة المواد المحظورة، بالإضافة إلى التشريعات التي تحكم مراقبة المتبقيات في الأغذية وتحليلها، والخطة لرصدها، وأشار خلال الفعالية التي حضرها المهتمون بالأمر إلى الأضرار الصحية لبقايا المضادات الحيوية والاستخدام المفرط لها، كما تم استعراض الخط الزمني لقوانين المنع في دول العالم حول استخدامات محفزات النمو.


وأوصى د. الغريب بتكثيف دور الأجهزة الرقابية؛ لمتابعة المتبقيات الكيميائية في المنتجات الغذائية، وتحديد مواصفات المنتجات المسموح باستيرادها وتداولها، إضافة إلى تحديد طرق التحاليل العلمية المناسبة لكل فحص، وأخيرا إصدار لوائح بضوابط وعقوبات للمخالفين.

من جانبه، كرم مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة الشرقية م. عامر المطيري، مقدم المحاضرة، وشكر جامعة الملك فيصل ممثلة بكلية الطب البيطري على تعاونها مع فرع وزارة البيئة بالمنطقة في تنظيم الفعالية، مشيرًا إلى أن فرع الوزارة يدعم جميع الأبحاث المتجددة حول الإنسان والحيوان والبيئة؛ لنشر الوعي والوقاية من أضرار المتبقيات الكيميائية.
المزيد من المقالات
x