المملكة تدعم الموقف العربي المساند لفلسطين بمجلس الأمن

إشادة بدور السعودية لتسديدها كامل المساهمات لصندوقي القدس والأقصى

المملكة تدعم الموقف العربي المساند لفلسطين بمجلس الأمن

الجمعة ٠٧ / ٠٢ / ٢٠٢٠
جددت المملكة موقفها الثابت والتاريخي في نصرة القضية الفلسطينية، معلنة دعمها للإجماع العربي المساند لجميع الإجراءات التي تتخذها دولة فلسطين الشقيقة في مجلس الأمن الدولي.

من جانب آخر، أشاد تقرير الأمانة العامة للجامعة العربية، حول إنجازات صندوقي القدس والأقصى اللذين أنشأتهما القمة العربية في القاهرة عام 2000، بالمملكة العربية السعودية لتسديدها كامل المساهمات في الصندوقين.


» استعراض القضايا

وشارك نائب المندوب الدائم للمملكة لدى الأمم المتحدة، د.خالد بن محمد منزلاوي، مساء أمس، في اجتماع المجموعة العربية الذي ترأسه المندوب الدائم لجمهورية العراق الشقيقة السفير محمد حسين بحر العلوم، بمقر الأمم المتحدة في نيويورك.

وجرى خلال اجتماع المجموعة العربية بحسب «واس» استعراض القضايا العربية ذات الاهتمام المشترك، وأهمها القضية الفلسطينية، والتحديات السياسية الراهنة التي تواجه الدول العربية.

وأحاط المندوب الدائم لدولة فلسطين الشقيقة الوزير رياض منصور، في بداية الاجتماع، السفراء العرب بموقف فلسطين الرافض جملة وتفصيلا لخطة السلام الأمريكية، عادا إياها انتهاكا صارخا للحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف، وتقويضا للجهود الدولية للسلام وانتهاكا للقوانين والمعاهدات الدولية، ومهيبا بالدول العربية لمساندة فلسطين في تحركاتها الدولية.

» إشادة بالمملكة

وأشاد المندوب الدائم لدولة فلسطين الشقيقة، في كلمته بالموقف التاريخي للمملكة في مناصرة القضية الفلسطينية، وما أعربت عنه من مساندتها لما يرتضيه الشعب الفلسطيني وقيادته، مستشهدا بما عبر عنه معالي المندوب الدائم للمملكة السفير عبدالله المعلمي بأن المملكة تقبل ما يقبله ويرتضيه الشعب الفلسطيني وترفض ما يرفضه الفلسطينيون.

وأكد نائب المندوب الدائم للمملكة لدى الأمم المتحدة، د.خالد بن محمد منزلاوي، في مداخلته على موقف السعودية الثابت والتاريخي في نصرة القضية الفلسطينية، منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز -رحمه الله-، وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله-، وعن دعمها للإجماع العربي المساند لجميع الإجراءات التي تتخذها دولة فلسطين الشقيقة في مجلس الأمن. حضر الاجتماع عضو الوفد الدائم المكلفة بإدارة قسم المنظمات الدولية بالإنابة السكرتير أول سارة عاشور.

» القدس والأقصى

إلى ذلك، عقدت اللجنة الوزارية المعنية بالمتابعة والإعداد للقمم العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية اجتماعا لها أمس، برئاسة لبنان، ومشاركة الدول الأعضاء في اللجنة وهي المملكة العربية السعودية، وموريتانيا، وسلطنة عمان، وفلسطين، وتونس، والمغرب، إضافة للأمانة العامة لجامعة الدول العربية.

ورأس وفد المملكة في اجتماع اللجنة نائب وزير المالية د.حمد بن سليمان البازعي.

وأكد تقرير الأمانة العامة للجامعة العربية فيما يتعلق بإنجازات صندوقي القدس والأقصى اللذين أنشأتهما القمة العربية في القاهرة عام 2000، أن حجم الموارد المدفوعة في حساب الصندوقين بلغ 993 مليون دولار، منها 681 مليون دولار من الالتزامات الأساسية للدول العربية، وحوالي 236 مليون دولار من الدعم الإضافي الذي أقرته قمتا بيروت 2002 وسرت 2010، ومبلغ 76.25 مليون دولار من الدعم الإضافي الذي أقرته قمة البحر الميت عام 2017.

» تسديد وتثمين

وأشاد التقرير بكل من المملكة العربية السعودية والمملكة المغربية؛ لقيامهما بتسديد كامل المساهمات في صندوقي القدس والأقصى، مشيرا إلى أن دولتي الكويت والعراق قامتا بتسديد بعض الأقساط في مساهمتهما في الصندوق.

ورفعت اللجنة الوزارية تقريرا بنتائج أعمالها إلى الدورة 105 للمجلس الاقتصادي والاجتماعي على مستوى الوزراء.
المزيد من المقالات
x