نظام طهران يستبق الانتخابات بعمليات «خنق وترهيب»

نظام طهران يستبق الانتخابات بعمليات «خنق وترهيب»

الجمعة ٠٧ / ٠٢ / ٢٠٢٠
قالت لجنة حماية الصحفيين: إن قوات الأمن الإيرانية داهمت منازل إعلاميين خلال الأيام الأخيرة، في محاولة لـ«تخويف المنتقدين» قبل الانتخابات التشريعية المقررة الشهر الجاري.

يأتي ذلك فيما أظهر استطلاع للرأي أجراه التليفزيون الإيراني عبر تطبيق تليغرام، أن 80% من الإيرانيين قرروا عدم المشاركة في انتخابات مجلس الشورى (البرلمان) المزمع إجراؤها في 21 فبراير الحالي.


» مداهمة منازل

وذكرت لجنة حماية الصحفيين في بيان لها أمس الأول، نقلا عن تقارير إخبارية وشخص على صلة بالقضية، أن أعضاء بالحرس الثوري الإيراني داهموا منازل الصحفيين الإيرانيين مازيار خسروي، وياسمان خاليقيان، ومولود حجي زاده، ويغما فخشامي يومي 26 يناير و3 فبراير.

ووفقا لتلك المصادر، فقد صادر أفراد الحرس الثوري خلال المداهمات وثائق ومعدات من دون تنفيذ اعتقالات.

وبحسب شخص تحدث إلى لجنة حماية الصحفيين شريطة عدم الكشف عن هويته، فإن أفراد الحرس الثوري الإيراني أبلغوا الصحفيين الأربعة بأنهم سيخضعون لعمليات استجواب في الأيام المقبلة، وفقا لموقع قناة الحرة الأمريكية.

وتأتي هذه الغارات قبل أسابيع من موعد الانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها في إيران يوم 21 فبراير.
المزيد من المقالات
x