السفارة الأمريكية في بغداد تدين العنف ضد المتظاهرين

السفارة الأمريكية في بغداد تدين العنف ضد المتظاهرين

الخميس ٠٦ / ٠٢ / ٢٠٢٠
أدانت سفارة الولايات المتحدة في بغداد بشدة الهجوم المسلح الذي تعرض له المتظاهرون السلميون في مدينة النجف الليلة الماضية, مما أدى إلى مقتل وجرح العشرات, واصفة الهجوم بالوحشي.

وعبّرت السفارة في بيان صحفي نُشر على موقعها الإلكتروني اليوم عن الأسف لأنه مازال يُسمح للجماعات المسلحة بانتهاك سيادة القانون والاعتداء على المواطنين العراقيين السلميين الذين يمارسون حقهم بالمطالبة بالإصلاح السياسي والاقتصادي, منوهة بأن هذه الاعتداءات تنتهي بالإفلات من العقاب.


وحمّلت السفارة الأمريكية الحكومة العراقية وقواتها الأمنية مسؤولية وضع حد لما وصفته بـ"البلطجة" التي تشمل خطف واغتيال الناشطين المدنيين والصحفيين، وأعمال الضرب واستخدام الذخيرة الحية وحرق الخيام في التظاهرات السلمية، داعية إلى وضع حد لهذه الممارسات الإجرامية , وتقديم مرتكبيها إلى العدالة.

وحيّت المتظاهرين السلميين لالتزامهم بضبط النفس في مواجهة هذه التكتيكات القاتلة، وحثتهم على الحفاظ على سلمية تظاهراتهم.

ويأتي بيان السفارة الأميركية على أثر الحوادث الدامية التي شهدتها مدينة النجف مساء أمس نتيجة مهاجمة أصحاب القبعات الزرقاء ساحة الاعتصام وفتحهم النار بكثافة على المحتجين, مما أدى إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى.
المزيد من المقالات
x