منتدى الأمن السيبراني.. تحديات كبيرة لحماية المعلومات الرقمية

سحابة حاسوبية لإعادة بناء الصناعات الجديدة

منتدى الأمن السيبراني.. تحديات كبيرة لحماية المعلومات الرقمية

الأربعاء ٠٥ / ٠٢ / ٢٠٢٠
اختتمت أمس، أعمال المنتدى الدولي للأمن السيبراني في نسخته الأولى، الذي نظمته الهيئة الوطنية للأمن السيبراني برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله -، ومشاركة أكثر من 120 متحدثًا، و3500 ممن سجلوا كمشاركين.

» مبادرات ولي العهد


وأعلن خلال المنتدى تبني صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله- مبادرتين تتعلقان بحماية الأطفال في العالم السيبراني، وتمكين المرأة في الأمن السيبراني.

وأشاد المنتدى بمبادرتي سمو ولي العهد -حفظه الله- والأثر المتوقع لهما على المستويين الوطني والدولي.

واختتم المنتدى أعماله بالإعلان عن «بيان الرياض للأمن السيبراني»، الذي يدعو الجميع للانضمام لدعم عدد من الأهداف والتوصيات الرامية إلى تضافر الجهود نحو فضاء سيبراني أفضل للجميع.

» تمكين المرأة

وأشاد نائب رئيس مجلس إدارة شركة بوز ألين هاميلتون للاستشارات الإدارية في الولايات المتحدة الأمريكية مايكل ماكونيل حول العالم السيبراني، بجهود المملكة العربية السعودية في الأمن السيبراني، منوها بالمبادرتين اللتين تبناهما صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، لحماية الأطفال في الفضاء السيبراني، ولتمكين المرأة في الأمن السيبراني

» تعاون فعال

وتطرق إلى محاور عدة، منها تطور العالم السيبراني، وأهمية التعاون الفعال، ومشاركة المعلومات، بوصفها المكون الرئيس لتعزيز الأمن السيبراني، وكيفية عمل جميع المكونات، للعمل على التأثير على الحالة المستقبلية للعالم السيبراني.

» حوار متواصل

وركز على أهمية مواصلة الحوار، والعمل من أجل المحافظة على الاقتصاد العالمي، مبينا أنه في كل يوم عمل هناك من 13 إلى 14 تريليون دولار يتم تداولها في نظام البنوك العالمي، ما يؤكد أهمية العمل على تطوير أنظمة الأمن السيبراني، متابعا: «العالم لن يعمل بدون بنوك، لأنه لا يمكن أن يكون هناك وسيلة لتبادل السلع إلا مع وجود النقد».

» تحديات ومخاطر

وأشار رئيس شركة بالو التو الأمريكية أمت سنغ، في كلمته حول مستقبل الأمن السيبراني، إلى الاتجاهات السائدة والمشهد المتنامي لتهديدات الأمن السيبراني، والمخاطر والأهداف الكبرى، والتحديات المتعددة التي تواجهها الشركات والمؤسسات.

» نهج كلي

واستعرض سنغ، في كلمته، كيفية اتخاذ المؤسسات والشركات، نهجا كليا للأمن السيبراني، للبقاء في الأمان، وحماية معلوماتهم الرقمية، مشيرا إلى أن إحدى المؤسسات المالية فقدت في يوم واحد أكثر من ستة مليارات دولار.

» مجتمع واحد

وأكد أهمية الحوار بين الجميع للحصول على أفضل النتائج والممارسات لجعل العالم أكثر أمانا، مضيفا: «أمامنا فرص كبيرة جدا بوجود السحابة الحاسوبية التي تمكننا من إعادة بناء الصناعات الجديدة باستخدام الذكاء الاصطناعي، فهناك ملايين الأجهزة التي ترتبط بعضها ببعض».

» اختراق الأجهزة

ولفت إلى أن جميع التقنيات بحد ذاتها تعاني مخاطر كبيرة، حيث يستغرق الأمر فقط من خمس إلى ست دقائق حتى يتم اختراق أي جهاز حاسوبي.
المزيد من المقالات
x