الكلاب تهزم المختبرات

الكلاب تهزم المختبرات

الأربعاء ٠٥ / ٠٢ / ٢٠٢٠
تمكنت الكلاب المدربة من الكشف على أحد الأمراض المنتشرة للأشجار الحمضية، وبشكل مبكر كثيرا عن الوسائل التقليدية لإثبات المرض، حيث نجح باحثون في الولايات المتحدة في الكشف وبشكل موثوق به، من التعرف على الأشجار التي أصيبت بعدوى «اخضرار الحمضيات»، وذلك قبل أسابيع، وربما شهور، من تمكن الباحثين من الكشف عن هذه العدوى البكتيرية بوسائلهم المتطورة في المختبرات.

وأكد الباحثون تحت إشراف د.تيموثي جوتوولد، من وزارة الزراعة الأمريكية في مدينة فورت بيرس، بولاية فلوريدا الأمريكية أن البكتريا المسببة لـ«اخضرار الحمضيات» أدت إلى فقدان ولاية فلوريدا أكثر من 60% من المساحات المزروعة بالأشجار الحمضية، وتبين أن الكلاب تصبح بعد التدريب قادرة على اكتشاف العدوى بهذه البكتريا، خلال أسبوعين فقط من الإصابة.


وأصبحت الكلاب قادرة بعد 7 أشهر من الإصابة، على التعرف على العدوى بدقة 99%، مما جعلها في هذا التوقيت تتفوق على أفضل طرق متوفرة في المختبرات للكشف عن العدوى بهذه البكتريا.
المزيد من المقالات
x