مقتل خبراء إيرانيين ولبنانيين في معارك «نهم»

الحكومة اليمنية: المعركة مع المشروع الفارسي ومرتزقته مصيرية

مقتل خبراء إيرانيين ولبنانيين في معارك «نهم»

الخميس ٠٦ / ٠٢ / ٢٠٢٠
أعلن وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، أمس الأربعاء، عن سقوط مئات القتلى من ميليشيات الحوثي الانقلابية، بينهم قيادات عسكرية وخبراء إيرانيون ومن ميليشيات حزب الله، خلال المعارك الأخيرة في جبهات نهم وصرواح والجوف والبيضاء.

وأكد الوزير اليمني أن هذه المعارك ما زالت مستعرة، فيما تتكتم الميليشيات الموالية لإيران على خسائرها الحقيقية.


» معركة مصيرية

ووصف وزير الإعلام اليمني المعركة مع «المشروع الفارسي ومرتزقته من الميليشيات الحوثية» بأنها «معركة فاصلة ومصيرية ونتيجتها الحتمية بإذن الله هي النصر»، بحسب ما نقلته عنه وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

‏وأضاف الإرياني: إن «الميليشيات الحوثية مستمرة بالزج بعناصرها في محارق الموت غير آبهة بحياتهم، وتوهم أسرهم أنها تحقق انتصارات كبيرة، فيما هي تضحي بهم في مغامرات ومعارك غير وطنية خاسرة، لتقديم اليمن على طبق من ذهب لإيران، وهو ما لن يسمح به اليمنيون».

» مرتزقة إيران

وأوضح وزير الإعلام اليمني أن الميليشيات الحوثية لم تقدم لليمنيين حتى المغرر بهم في صفوفها سوى الموت والخراب والدمار والجوع والفقر والمرض.

ولفت إلى ‏أن الجيش الوطني بدعم وإسناد من تحالف دعم الشرعية بقيادة الأشقاء في المملكة العربية السعودية سطر ملاحم بطولية، وخاض معارك وجها لوجه مع مرتزقة إيران في جبهات نهم وصرواح والجوف والبيضاء، مؤكدا أن الميليشيات تكبدت خلال هذه المواجهات مئات القتلى، بينهم قيادات عسكرية وخبراء من حزب الله وإيران، وما زالت المعارك مستعرة والميليشيات تتكتم على خسائرها الحقيقية.

» مقتل حوثيين

وفي السياق، قتل عدد من عناصر ميليشيات الحوثي الانقلابية الأربعاء، على أيدي الجيش الوطني اليمني، أثناء محاولتهم التسلل إلى جبال الجرشب المطلة على مديرية مجزر بمحافظة الجوف.

وسقط عدد من عناصر الميليشيات بين قتيل وجريح، في معارك عنيفة خاضها الجيش اليمني في جبال الساقية المحاذية لجبال يام والجرشب.

وشنت مقاتلات التحالف عدة غارات استهدفت عربتين للميليشيات في جبال الجرشب ومقتل وإصابة جميع من كانوا على متنها.

وكان الجيش اليمني قد تمكن الليلة قبل الماضية، من كسر محاولات تسلل في جبهات حام والساقية والجرشب وكبد خلالها الميليشيات خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.

» شكر للتحالف

على صعيد آخر، ثمن وزير الإعلام اليمني، الجهود التي بذلها تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة والأمم المتحدة ومبعوثها الخاص لليمن ومنظمة الصحة العالمية؛ لتسيير الجسر الجوي ضمن جهود تخفيف المعاناة عن الشعب اليمني، موجها الشكر والتقدير للأشقاء في الأردن ومصر على تعاونهم الأخوي.

وقال الإرياني في تصريح لـ«سبأ»: «إن الجسر الجوي خطوة إنسانية جاءت بعد رفض الميليشيات الحوثية لمبادرات وفد الحكومة المتكررة، وآخرها في مشاورات السويد لتشغيل مطار صنعاء للرحلات الداخلية.

وأشار الإرياني إلى أن ‏هذه الخطوة الإنسانية تؤكد حرص الحكومة وتحالف دعم الشرعية على التخفيف من معاناة المواطنين في مناطق سيطرة الميليشيات الحوثية، وتسهيل سفرهم لتلقي العلاج.

ونوه إلى ضرورة وضع آلية لضمان تمكن جميع الحالات المرضية في مناطق سيطرة الميليشيات الحوثية، من الاستفادة من الجسر الجوي، وعدم احتكاره في حالات خاصة بالميليشيات، وضمان التدقيق في هويات المستفيدين ومرافقيهم للحيلولة دون استخدامه لأغراض سياسية.
المزيد من المقالات
x