القلب السليم في الفم النظيف

القلب السليم في الفم النظيف

الخميس ٠٦ / ٠٢ / ٢٠٢٠
أكد باحثون أوروبيون أن الالتهابات الشديدة في اللثة تصبح لها تأثيرات سلبية على أمراض القلب والدورة الدموية.

وقدم الباحثون تحت إشراف ماريانو سانز، من جامعة كمبلوتنسي في مدريد، توصيات بأهمية الحرص بشكل خاص على نظافة الفم، خاصة في حالة الإصابة بأحد أمراض القلب والدورة الدموية.


ونقل الاتحاد الأوروبي لطب اللثة، بالتعاون مع الاتحاد العالمي لطب القلب، عن بيان لسانز نشر ضمن تقرير عن الدراسة، أن «الآثار والتوصيات الصحية المذكورة في هذا التقرير، من شأنها أن تخدم جميع المعنيين في تطبيق الإجراءات الرامية لمنع أمراض القلب والدورة الدموية وأمراض اللثة».

ووفقا لبيانات الباحثين فإن 11.2% من سكان العالم يعانون من التهابات اللثة.

وبين الباحثون مدى وضوح العلاقة بينها وبين أمراض القلب .

مؤكدين أن البكتريا التي تتسبب في التهابات اللثة يمكن أن تصل عبر مسار الدم إلى مناطق أخرى من الجسم.
المزيد من المقالات
x